: آخر تحديث
تحذيرات من أن النظام الصحي معرض لخطر الانهيار

أولمبياد طوكيو: خطط لتوظيف 10 آلاف عامل من القطاع الصحي للالعاب

5
6
4

طوكيو: أعلنت الحكومة اليابانية الثلاثاء أنها تخطط لتوظيف 10 آلاف عامل من القطاع الطبي لأولمبياد طوكيو المقرر هذا الصيف، على الرغم من الضغوطات التي يعاني منها نظام الرعاية الصحية في البلاد جراء الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد. 

واستجوب المعارضون الحكومة بشأن الخطط في البرلمان، حيث دقت الجمعيات الطبية ناقوس الخطر بشأن تقلّص القدرات. 

وأصرت الحكومة اليابانية والمسؤولون الاولمبيون على إقامة الالعاب في موعدها المحدد في تموز/يوليو المقبل على الرغم من ارتفاع الاصابات في البلاد وحول العالم وتراجع الدعم الشعبي المحلي. 

وقالت وزيرة الاولمبياد سيكو هاشيموتو الثلاثاء امام البرلمان إن الحكومة لا تزال متمسكة بخطة تأمين آلاف الموظفين من القطاع الصحي للالعاب. 

وذكرت "نحن نحاول تأمين قرابة 10 آلاف عامل من القطاع الطبي بمبدأ أن يعمل الاطباء والممرضون لفترة خمسة ايام خلال الالعاب". 

كما كشفت ان المنظمين لا زالوا يناقشون المستلزمات الطبية اللازمة وكيفية "التعامل مع عدوى كوفيد-19" في الحدث الذي أرجئ من صيف 2020 الى المقبل بسبب الجائحة. 

وقبل ستة أشهر على انطلاق الاولمبياد، دخلت العاصمة طوكيو ومنطاق أخرى في حالة طوارئ للحد من تفشي الوباء. 

كان وقع الفيروس على اليابان أقل من العديد من البلدان الاخرى حول العالم حيث سجل قرابة 5 آلاف حالة وفاة، الا ان الاطباء حذروا من أن النظام الصحي معرض لخطر الانهيار، لاسيما اذا ادت الالعاب الى تفشي الوباء من جديد. 

وأعلن المنظمون في كانون الاول/ديسمبر الفائت أن إجراءات السلامة تتضمن اختبار الرياضيين بشكل منتظم وإنشاء "مركز لمكافحة العدوى" للتعامل مع الحالات الايجابية. 

إلا أن رئيس الجمعية الطبية اليابانية حذر الاسبوع الماضي من وصول الزائرين من كل أنحاء العالم الى الالعاب. 

وقال توشيو ناكاغاوا إنه في ظل الظروف الراهنة سيكون "من المستحيل" أن ينقل أي زائر أجنبي التقط العودى الى المستشقى.

من المتوقع وصول 11 ألف رياضي ورياضية من 200 بلد للمشاركة في الالعاب ولكن من غير المتوقع تحديد الحضور الجماهيري من عدمه قبل الربيع. 

فيما كشفت اللجنة الاولمبية الدولية انها ستشجع الرياضيين على تلقي اللقاح، فيما حذر رئيس اللجنة الاولمبية الفرنسية الاثنين ان الرياضيين غير الخاضعين للقاح سيواجهون ظروف "صعبة جدًا" في اليابان، بما فيها الحجر الصحي لمدة 14 يومًا. 

ومن غير المتوقع ان تبدأ اليابان حملة التلقيح قبل أواخر شباط/فبراير على اقرب تقدير. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة