: آخر تحديث
عاهل المغرب قائد الدولة الوحيدة من خارج المنطقة الذي دعي له

أخنوش يمثل الملك محمد السادس في حفل تنصيب الرئيس السنغالي المنتخب

9
9
9
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط:جرى اليوم الثلاثاء في ديامنياديو قرب العاصمة السنغالية دكار ،حفل أداء اليمين الدستورية وتنصيب الرئيس المنتخب لجمهورية السنغال، بسيرو ديوماي فاي. 

ومثل عزيز أخنوش رئيس الحكومة المغربية الملك محمد السادس في هذا الحفل. 

الرئيس السنغالي المنتخب بسيرو ديوماي فاي مرحبا برئيس الحكومة المغربية

وتأتي زيارة أخنوش إلى السنغال،مرفوقا بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،ناصر بوريطة،بتعليمات من الملك محمد السادس،إثر الدعوة التي وجهها الرئيس السنغالي المنتخب إلى الملك محمد السادس لحضور حفل التنصيب. 

تجدر الإشارة إلى أن الملك محمد السادس،هو قائد الدولة الوحيدة من خارج المنطقة،الذي جرت دعوته لحضور حفل التنصيب،وهو ما يعكس،مرة أخرى،عمق أواصر الأخوة والتضامن والتقدير التي تربط بين المغرب والسنغال

ويرى المراقبون أن هذه الدعوة تدل على عمق الشراكة الاستثنائية ومتعددة الأبعاد القائمة بين المملكة المغربية وجمهورية السنغال  في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والروحية. 

وجرت مراسم أداء اليمين وتنصيب الرئيس الجديد،بحضور العديد من رؤساء الدول، ورؤساء مفوضيات الاتحاد الإفريقي،والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا،والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا. 

وفاز باسيرو ديوماي فاي،في الانتخابات الرئاسية في جولتها الأولى،التي جرت في 24 مارس الماضي، بنسبة 54.28 في المائة من الأصوات،متقدما بفارق كبير على المرشح أمادو با(35.79 في المائة)،ليصبح بذلك خامس رئيس للسنغال،منذ استقلالها سنة 1960.

والرؤساء الاربعة الذين حكموا البلاد هم ليوبولد سيدار سنغور (1960-1980)، وعبدو ضيوف(1981-2000)،وعبد الله واد(2000-2012) ، وماكي سال(2012-2024) . 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار