: آخر تحديث
الحوثيون يعلنون "عملية عسكرية نوعية" في الإمارات

ثلاثة قتلى وستة جرحى في انفجار صهاريج نقل المحروقات في أبوظبي

20
18
23

ابوظبي: وقع انفجار في صهاريج لنقل المحروقات واندلع حريق في مطار أبو ظبي، على ما أعلنت الاثنين شرطة العاصمة الإماراتية التي رجحت أن يكونا ناجمين عن "طائرات بدون طيار"، فيما أعلن الحوثيون عن "عملية عسكرية نوعية" في الإمارات.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن شرطة أبو ظبي تأكيدها في بيان "اندلاع حريق صباح اليوم مما أدى إلى انفجار في ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية (..) بالقرب من خزنات أدنوك.. كما وقع حادث حريق بسيط في منطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي".

وجاء في البيان "تشير التحقيقات الأولية إلى رصد أجسام طائرة صغيرة يحتمل أن تكون لطائرات بدون طيار وقعتا في المنطقتين وقد تكونان تسببتا في الانفجار والحريق".

وأعلنت شرطة العاصمة الإماراتية عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ستة آخرون في الانفجار الذي وقع الإثنين في ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية في أبوظبي يرجح أنه نجم عن "طائرات من دون طيار"

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الشرطة قولها إن "الحادث أسفر عن وفاة شخص من الجنسية الباكستانية وشخصين من الجنسية الهندية وإصابة 6 آخرين إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة". وأشارت الشرطة إلى السيطرة على الحريق.

في المقابل، قال المتمردون الحوثيون في اليمن إنهم سيعلنون عن تفاصيل "عملية عسكرية نوعية" في الإمارات.

وأوضح المتحدث العسكري باسم المتمردين اليمنيين يحيى سريع في تغريدة على "تويتر"، إن الحوثيين سيعلنون "خلال الساعات القادمة" عن "عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي".

سفينة روابي

وأكدت السلطات الإماراتية أنها باشرت "تحقيقاً موسعاً حول سبب الحريق والظروف المحيطة به".

ويأتي هذا التطور بعد أسبوعين على مصادرة المتمردين اليمنيين في الثالث من كانون الثاني/يناير سفينة "روابي" التي ترفع علم الإمارات في جنوب البحر الأحمر قبالة مدينة الحديدة اليمنية، وفي ظل استمرار المعارك في اليمن حيث تشارك الإمارات في تحالف بقيادة السعودية يدعم القوات الحكومية في مواجهة المتمردين.

وفي العاشر من كانون الثاني/يناير، أعلنت قوات "ألوية العمالقة" الموالية للحكومة اليمنية استعادة السيطرة على محافظة شبوة الغنية بالنفط في شمال البلاد من المتمردين.

وتدعم الإمارات هذه القوات.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار