: آخر تحديث
للمرة الأولى.. ومن دون الرسو في موانئ الدول

بحرية إيران في مياه الأطلسي

5
4
5

إيلاف من لندن: أعلنت إيران عن دخول مجموعة بحرية لها مياه المحيط الاطلسي للمرة الاولى ومن دون الرسو في موانئ سائر الدول.

وقال مساعد القائد العام للجيش الايراني للشؤون التنسيقية الادميرال حبيب الله سياري في تصريح له اليوم الخميس ان التواجد في المياه الدولية حق مشروع للقوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية وسنواصل هذا المسار باقتدار.

واضاف: ان المجموعة البحرية الـ 77 للقوة البحرية الاستراتيجية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية المؤلفة من المدمرة "سهند" ايرانية الصنع تماما والسفينة اللوجستية "مكران" دخلت وللمرة الاولى المحيط الاطلسي لإظهار قدرة البلاد في مجال الملاحة البحرية.

وقال سياري: ان هذه المجموعة البحرية كانت قد انطلقت قبل شهر من ميناء "بندرعباس" (بمحافظة هرمزكان جنوب ايران) وبعد ان عبرت من راس الرجاء الصالح وقطعت 6 الاف ميل اي نحو 12 الف كم تتواجد الان في مياه المحيط الاطلسي في طريقها نحو المحيط الاطلسي الشمالي.  

قوانين دولية 

واكد بان تواجد المجموعات البحرية للقوة البحرية الايرانية في المياه الحرة يجري وفق القوانين الدولية واضاف: ان السفينة اللوجستية "مكران" التي تعد بمثابة قاعدة بحرية متحركة تمكنت بمعية المدمرة الوطنية "سهند" للمرة الاولى ومن دون الرسو في موانئ دول اخرى من الدخول الى المحيط الاطلسي وان هذا التواجد المقتدر مؤشر الى القدرات البحرية واقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واوضح مساعد القائد العام للجيش الايراني بان الملاحة البحرية في هذه المدة الطويلة في الظروف الجوية غير المناسبة للمحيط الاطلسي الشمالي والجنوبي تهدف الى الارتقاء بقدرات الملاحة البحرية واثبات قدرة الديمومة دويلة الامد في الظروف غير المناسبة.

وقال الادميرال سياري: حينما اعلنا عزمنا على الذهاب الى المحيط الاطلسي قالت بعض الدول ومنها الاستكبار العالمي بان القوة البحرية الايرانية غير قادرة على انجاز هذا الامر الا انهم راوا اننا انجزناه باقتدار.

واكد أن مهمة القوة البحرية الايرانية هي الدفاع عن الحدود المائية وصون مصالح ومنافع الجمهورية الاسلامية الايرانية في البحار وهي المهمة التي انجزتها بنجاح.

صفة الاستراتيجية

واوضح بانه منذ ان أطلق المرشد الأعلى صفة الاستراتيجية على القوة البحرية للجيش عام 2008 فانها اتخذت 3 مهمات خاصة في جدول اعمالها وهي التواجد في المياه الحرة وتنمية الدبلوماسية البحرية والتواجد في خليج عدن للحفاظ على امن خطوط المواصلات امام الارهاب البحري.

وصرح سياري بان القوة البحرية الايرانية بارسالها 76 مجموعة بحرية الى المياه الحرة والدولية قامت لغاية الان بمرافقة نحو 4 الاف و 700 سفينة تجارية وناقلة نفط للعبور من منطقة الخظر بامان وهو الامر الذي كان مؤثرا كثيرا في امن الاقتصاد البحري.  

وفي الأخير، لفت مساعد القائد العام للجيش الايراني الى ان مجموعات القوة البحرية الايرانية تواجدت ايضا في جنوب الهند وسريلانكا والمحيط الهادئ وقال: انه خلال اعوام مضت تركة مجموعة بحرية ايرانية نحو الغرب بعبورها من خليج عدن وباب المندب والبحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط  وجبل طارق.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار