: آخر تحديث

عشرون قتيلًا في اشتباكات قبلية بولاية جنوب دارفور

7
7
6
مواضيع ذات صلة

الخرطوم: قتل عشرون شخصًا الاثنين في قرية الطويل سعدون على بعد نحو 65 كيلومترًا جنوب مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور، على إثر هجوم شنه مسلحون على القرية وفق ما أفاد زعيم قبلي.

وقال محمد صالح أحد زعماء قبيلة الفلاتة لفرانس برس عبر الهاتف، "صباح اليوم هاجم مسلحون من العرب الرزيقات قرية الطويل سعدون وهم يركبون درجات نارية وجمال وعربات ... أحصي حتى الآن مقتل عشرين شخصًا (...) كما أحرقوا عددًا من المنازل".

يشهد إقليم دارفور تجددا للمواجهات القبلية التي أوقعت 15 قتيلا وعشرات الجرحى في أواخر كانون الأول/ديسمبر، أي قبل أيام قليلة من انتهاء مهمة بعثة السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي، التي استمرت 13 عاما.

وقُتل أكثر من ثمانين شخصا في مواجهات يشهدها منذ يومين إقليم دارفور المضطرب في غرب السودان وفق ما أفادت لجنة أطباء السودان المركزية، وذلك بعد مرور أسبوعين ونيّف على انتهاء عمليات بعثة حفظ السلام.

وتعد أعمال العنف هذه أبرز مواجهات يشهدها الإقليم منذ توقيع اتفاق للسلام في تشرين الأول/أكتوبر كان يؤمل أن يضع حدا للحرب في الإقليم الشاسع الواقع في غرب السودان التي ادت الى انتشار التسلّح في دارفور.

ومنذ العام 2003 أسفرت الحرب في دارفور بين القوات الموالية للحكومة وأقليات متمردة عن مقتل حوالى 300 ألف شخص وتشريد أكثر من 2,5 مليون، بحسب الأمم المتحدة.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار