: آخر تحديث
ضمن برنامج "ليالي رمضان"لمعاهد سيرفانتيس بالمغرب 

"آثار الأندلس"..حفل موسيقي  إسباني -مغربي  في مراكش 

36
32
22
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط:يحتضن المركز الثقافي "نجوم جامع الفنا" بمراكش،الثلاثاء المقبل، حفلا موسيقيا، تحت عنوان: "آثار الأندلس"، تقدمه الفنانة الإسبانية بيغونيا أولابيدي والفنانة المغربية إحسان الرميقي،برفقة فرقة "زمان الوصل" بقيادة الحاج التهامي الفيلالي بلحوات.

ملصق الحفل 

ويأتي هذا الحدث الفني،الذي ينظمه معهد سيرفانتيس بمراكش وسفارة إسبانيا في المغرب، بتعاون مع المركز الثقافي "نجوم جامع الفنا"،في إطار سلسلة حفلات "ليالي رمضان"،المقامة ما بين 6 مارس الجاري و2 أبريل المقبل في ست مدن مغربية.

وسيتم خلال هذا الحفل،بحسب منظميه،تقديم باقة من الموشحات الأندلسية والأغاني ذات الطابع الأوروبي القديم،مما يبرز ارتباط الضفتين من خلال جذور موسيقية عميقة.

وتشمل قائمة المشاركين في الحفل الفنانة الإسبانية بيغونا أولافيدي (آلة السالتيريو)، والفنانة المغربية إحسان الرميقي(الصوت)،وفرقة "زمان الوصل"،المكونة من الموسيقيين المغاربة محمد بن عبد الله (الإيقاع) وعبد الهادي الروداني (الكمان)، بقيادة الحاج التهامي الفيلالي بلحوات (القانون).

وتتميز بيغونا أولافيدي، بمسارها الموسيقي الواسع، الذي يمتد من الموسيقى الوسيطة إلى الحديثة، وهي معروفة بتقنيتها في السالتيريون. وخلال إقامتها بالمغرب، عمقت معرفتها بالموسيقى الأندلسية، وقادت فنيًا مهرجان طرب طنجة، كما أحيت حفلات في جميع أنحاء العالم وعملت في مجال السينما والمسرح كمؤسسة لفرق مثل كالاموس وموديخار. ولديها عشرة ألبومات منفردة كما تعاونت مع موسيقيين وأوركستراهات مشهورة.

أما إحسان الرميقي،فهي فنانة متخصصة في الموشحات والنوبة الأندلسية،تلقت تدريبها في المعاهد الموسيقية في القصر الكبير ومراكش كما شاركت في مهرجانات دولية مع فرقتها "زمان الوصل"،بقيادة الحاج التهامي الفيلالي بلحوات.

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه