: آخر تحديث

زيدان الأعظم في التاريخ؟

10
10
9

الرائع في كرة القدم أنها رئة يتنفس بها ملايين البشر ممن يحلمون بحرية التعبير بصورة مطلقة، وهي حرية تعبير تصل إلى حد التطرف في إجهاض الحد الأدنى من المنطق، فهناك من يقول إن ميسي لاعب كرة قدم جيد ليس أكثر، وكل ما يحدث حوله ما هو إلا نوع من "التطبيل المبالغ فيه" من جمهوره وعشاقه، وهناك من يجزم أن رونالدو مجرد لاعب مصنوع بغير موهبة.

سجن وغرامة
بالطبع هي آراء في نهاية المطاف، ولكنها آراء تستحق الحكم على أصحابها بالسجن والغرامة معاً (على سبيل المزاح بالطبع)، نعم هي آراء وحرية تعبير حتى لو كانت بلا معنى، وليس صحيحاً في عالم كرة القدم أن هناك حد أدنى من المنطق في إبداء الرأي، وهذا أحد أهم جوانب عظمة "الساحرة"، فهي ملك للمثقف، وغير المثقف، للناضج والمتعصب.

ومن هذه الزاوية قال إيدين هازارد نجم تشيلسي السابق، قبل أيام، إن زين الدين زيدان هو أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ، أي أنه أفضل من بيليه ومارادونا وميسي ورونالدو، وغيرهم من النجوم، وبالطبع تظل لرؤية هازارد احترامها، فهو موهبة لا يشق لها غبار، وليس مجرد مشجع متعصب لزيدان، ورغم عدم قناعة كاتب هذه السطور برأي هازارد، ولكن له كل الإحترام، كما أن زيدان يستحق مكانة خاصة في تاريخ الكرة العالمية.

زيدان الشرق أوسطي
ما أسعدني في رأي هازارد أن البعض كانوا يبررون الشعبية الطاغية لزيزو لسببين لا علاقة لهما بموهبته الخارقة، وهما أنه "مدريدي" ومن ثم يتمتع بمكانة خاصة لها علاقة بسطوة الريال جماهيرياً وإعلامياً، والسبب الآخر أن زيدان يتمتع بشعبية خاصة في الشرق الأوسط لأسباب تتعلق بأنه ابن عائلة جزائرية.

حقيقة الأمر أن زيدان يستحق أن يكون مع أفضل 5 نجوم في تاريخ كرة القدم، بالنظر إلى قدراته، والكاريزما والموهبة والمهارات التي كان يتمتع بها، ولكن هل هو الأفضل في التاريخ بصورة مطلقة؟ سؤال تصعب إجابته، وليس سهلاً أن تضع زيدان قبل مارادونا وميسي على وجه التحديد، ولكن هازارد فعلها، وله كل التقدير.

زيزو.. مهارة أم أرقام؟
إذا أردنا تقليل مساحات الجدل والصخب، وهو جدل مثير ومطلوب لإثراء النقاش، يمكننا القول إن زيدان مع الأعظم في التاريخ بالنظر إلى مهاراته وليس أرقامه وبطولاته، وهو في هذا الجانب يشبه مارادونا إلى حد كبير، فكلاهما نجح في جلب المجد لبلده بالحصول على كأس العالم ولعب دور البطولة في هذا التتويج.

ميسي يختم التاريخ
ليس هناك من يتفوق على ميسي من ناحية القدرات والمهارات والتأثير والأرقام والبطولات، وكان تتويجه بمونديال قطر 2022 أشبه ما يكون بقصة لاعب يختم تاريخ كرة القدم بالحصول على كل شئ، أما كريستيانو رونالدو فتظل له مكانته الخاصة، بالنظر إلى شغفه الذي لا يضاهيه فيه لاعب آخر في تاريخ كرة القدم، فالنجم البرتغالي يتألق أينما حل، ومن وجهة نظري أراه الرياضي الأعظم في التاريخ بالنظر إلى روحه القتالية، وشغفه الذي لا يتوقف وقدرته على تحدي الزمن.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في كتَّاب إيلاف