: آخر تحديث
بديلاً لمدرب الفريق الحالي الفرنسي زين الدين زيدان

مدريدي وأربعة أجانب في قائمة المرشحين لتدريب ريال مدريد

6
10
6
مواضيع ذات صلة

مع تفاقم وتعقد أزمة ريال مدريد من أسبوع لآخر وتسجيله نتائج مخيبة للآمال من مباراة لأخرى، فإن فرص الفرنسي زين الدين زيدان في الاستمرار في منصبه على رأس الجهاز الفني للفريق، قد بدأت في التقلص، مما ازداد معها حمى التوقعات لمعرفة خليفته المحتمل في ظل تصاعد المؤشرات لرحيله خلال الموسم أو مع نهايته.

وتكشف قائمة المدربين المرشحين لتولي رئاسة الجهاز الفني للفريق، بأن إدارة الرئيس فلورنتينو بيريز تفضل التريث وتأجيل قرار إقالة زيدان لغاية نهاية الموسم ، لسببين، أولهما من أجل تفادي ضرب استقرار النادي بشكل أكبر بسبب أزمة النتائج على أمل ان يسعف ذلك الفريق في الحصول على لقب دوري أبطال أوروبا، فيما يأتي ثاني الأسباب ، من أجل إتاحة الوقت أمام إدارة النادي لدراسة السيرة الذاتية الأنسب للمرشحين، خاصة أن نهاية الموسم تتزامن مع إقامة نهائيات كأس العالم ، وما يمكن ان تفرزه البطولة من أسماء مميزة يمكن أن يجد المدريديون ضالتهم في أحدهم .
 
وبحسب صحيفة "سبورت" الإسبانية، فإن القائمة ضمت خمسة أسماء فنية مرشح أحدهم لتولي الإدارة الفنية لريال مدريد، حيث تختلف ظروفهم وسيرهم التدريبية من مدير فني لآخر، فبعضهم يتواجد دون فريق ، بينما يترقب البعض حصيلته مع نهاية الموسم لتقييمها وحسم مستقبله ، فيما البعض الآخر لا يزال مرتبطاً بنادٍ ولكن ارتباطه هذا لن يكون عائقاً أمامه في انتقاله إلى العاصمة مدريد.
 
و من ابرز الأسماء التي ضمتها القائمة الخماسية نجد الإسباني خوسيه ماريا غوتيريز الشهير باسم "غوتي" وهو اللاعب السابق لريال مدريد ، والذي يُعد الوطني الوحيد في في القائمة بينما البقية هم من الأجانب. 
 
ورغم أن غوتي عرف في اغلب أطوار مسيرته الكروية مع ريال مدريد بتواجده على دكة الاحتياط، إلا انه يعتبر من العاشقين والمتعصبين للنادي ، وهو ما قد يقوده ذلك لشرف اختياره لخلافة زيدان خاصة أن "المدريديستا" كانوا يطالبون الرئيس فلورنتينو بيريز بالاستفادة من التجارب الناجحة لغريمهم برشلونة، والذي كان يضع ثقته في أبنائه رغم تواضع تجاربهم الفنية على غرار بيب غوارديولا أو لويس انريكي أو حتى المدرب الحالي إرنستو فالفيردي ، والذي كشفت الوقائع بأن مغامراتهم كانت ناجحة بكل المقاييس.
 
أما بقية القائمة فضمت الألماني يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني ، والمرتبط بعقد مع منتخب بلاده لغاية نهائيات كأس أمم أوروبا 2020، حيث سيكون من الصعوبة ان يفرط الاتحاد المحلي بخدماته بعد المسيرة الناجحة التي حققها مع "المانشافت" ، فيما سيكون الإقصاء المبكر للألمان من مونديال روسيا السبب الوحيد الذي قد يدفع لوف للاستقالة وخوض تجربة جديدة مع ريال مدريد، أما في حال حقق نتائج جيدة في نهائيات كأس العالم مثلما هو متوقع، فإن استمراره في منصبه سيكون أمراً مؤكداً .
 
كما ضمت القائمة ألمانياً آخر هو يورغن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنكليزي ، والذي يجلس على صفيح ساخن بعدما ظل رصيده مع الفريق خالياً من الألقاب، رغم انه يخوض موسمه الثالث مع "الريدز" ، حيث أضاع فرصة المنافسة على لقب الدوري الممتاز ، مما يجعل رهانه مقصوراً على لقب دوري الأبطال فقط ، وهو اللقب الكفيل بإنقاذ رأسه من مقصلة الإقالة ، ويقوده إلى القبول بالعرض المدريدي.
 
كما تم ترشيح الإيطالي ماسيميليانو أليغري لتولي زمام الإشراف على "الأبيض الملكي" ، على الرغم من انه مرتبط بعقد مع نادي يوفنتوس الإيطالي ، حيث يُعد الفني الإيطالي مدرباً مناسباً لريال مدريد، بعدما قضى تجربة ناجحة جداً مع أبناء "السيدة العجوز" حقق خلالها نتائج باهرة ، حيث احتفظ بلقب الدوري الإيطالي ، ونجح في بلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا مرتين في ظرف ثلاثة مواسم، حيث خسر تلك المواجهتين أمام برشلونة و ريال مدريد الإسبانيين،  و في حال خسر "اليوفي" هذا الموسم لقب "الكالتشيو" لصالح نادي نابولي ، فإن ذلك قد يعزز من فرصة أبناء العاصمة مدريد في التعاقد مع اليغري.
 
المرشح الخامس هو الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لنادي توتنهام هوتسبير الإنكليزي، إذ يعتبر هو الآخر مناسبًا لإدارة الشؤون الفنية لريال مدريد، بعدما برهن عن كفاءته مع "السبيرز" على مدار أربعة مواسم، ولكن ارتباطه بعقد مع النادي اللندني وحماسه للعمل في الدوري الإنكليزي قد يعرقلان من انتقاله إلى إسبانيا.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة