: آخر تحديث
من أبرز الأسماء التي صنعت أمجاد اللعبة بالمغرب

وفاة حميد الهزاز الحارس السابق للمنتخب المغربي لكرة القدم

15
7
11

الرباط: توفي صباح اليوم (السبت)، بفاس، عن سن الـ72 عاما، حميد الهزاز، الحارس السابق للمغرب الرياضي الفاسي والمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

ويعد الهزاز من أمهر الحراس في تاريخ نادي المغرب الفاسي والمنتخب الوطني المغربي الذي فاز معه بكأس أفريقيا للأمم سنة 1976، وشارك معه، أيضاً، في مونديال المكسيك سنة 1970، والألعاب الأولمبية سنة 1972 بميونيخ، حيث جاور عدداً من أشهر لاعبي كرة القدم المغربية، من قبيل جيل 1976 مع لاعبين بصموا على مسار متميز توجوه بمنح المغرب كأسه الأفريقية الوحيدة على صعيد منتخب الكبار، من قبيل فرس واعسيلة وخراك والزهراوي والتازي وأحرضان، وقبلهم مع جيل منتخب 1970، الذي ضم لاعبين كباراً كعلال وباموس والغزواني وحمان.

وتدرج الراحل في مختلف الفئات السنية لنادي المغرب الفاسي، بدء من الصغار في سن الـ13، ثم الفتيان والشبان، قبل الالتحاق بفريق الكبار؛ كما لعب في صفوف المنتخب الوطني للأمل، من 1965 إلى 1967، لتفتح أمامه أبواب منتخب الكبار بداية من سنة 1968.

وبعد توقف مساره الكروي، شغل الهزاز عدداً من المناصب التسييرية، بينها منصب رئاسة نادي المغرب الفاسي سنة 1994، ومنصب رئيس اللجنة الإدارية للنادي ذاته في كافة فروعه.

ووصفت تعزية لفريق المغرب الرياضي الفاسي رحيل "أحد رموز الرياضة الوطنية والفاسية" بـ"المصاب الجلل"، فيما تقدمت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بتعازيها الحارة للأسرة الصغيرة ولأسرة كرة القدم الوطنية قاطبة في فقدان "أحد أساطير كرة القدم المغربية"، الذي "سبق له أن حمل قميص المنتخب الوطني في العديد من المناسبات وقاد النخبة الوطنية للفوز بكأس إفريقيا للأمم عام 1976 بأثيوبيا، كما شارك رفقة الأسود في نهائيات كأس العالم لسنة 1970 بالمكسيك، وفي الألعاب الأولمبية لسنة 1972 بمدينة ميونيخ الألمانية، فضلاً أنه لعب لفريق المغرب الرياضي الفاسي".

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة