: آخر تحديث
إيلاف المغرب تجول في الصحافة المغربية الصادرة الثلاثاء

حرب الأقمار الصناعيّة تستعر بين المغرب وإسبانيا

33
32
32

الرباط: تستهل "إيلاف المغرب" جولتها في الصحافة المغربية الصادرة اليوم الثلاثاء بـ"أخبار اليوم" التي كتبت أن صراع الأقمار الصناعية التجسسية ينطلق بين المغرب وإسبانيا في العمق، رغم محاولة الإسبان إخفاء علانية توجسهم وتخوفهم من التطوّر العسكري للمغرب في السنوات الخمس الأخيرة، وهو التقدّم الَّذِي تُوج بإرسال القمر الصناعي محمد السادس -أ- إلى الفضاء، انطلاقاً من قاعدة كورو الفضائية في جزيرة غويانا الفرنسية على متن صاروخ "فيغا: التابع لشركة أريان سبيي ، يوم 8 نوفمبر الماضي. وهو الأمر الذي عجل بإقدام إسبانيا في 22 فبراير المنصرم على إرسال قمر اصطناعي يسمى "باث" ذي أبعاد عسكريّة إلى الفضاء.

وأضافت الصّحيفة ذاتها أن جزءاً من هذه الحرب الخفية بَيْن الرباط ومدريد نقلته صحيفة "الكونفدينسيال ديجيتال" الإسبانية، القريبة من الاستخبارات العسكريّة الإسبانية، إذ حذّرت من تحليق القمر الصناعي المغربي محمد السادس -أ- فوق القاعدة الجويّة العسكريّة بمدريد يوم 17 من هذا الشهر حوالي الساعة الحادية عشرة وسبع دقائق بالتوقيت المغربي، مبرزة، كذلك، أن القمر المغربي التجسسي يحوم فوق الجزيرة الإيبيرية مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم.

تسريب هذه المعطيات الدّقيقة إلى صحيفة مقربة من الاستخبارات العسكرية، يؤكد تعقب ومراقبة الإسبان للقمر المغربي، وتوجسهم من الصور التي يلتقطها على مدار الساعة، والتي يرسلها إلى محطة التحكم قرب مطار الرباط - سلا.

وأضافت "أخبار اليوم" أنه رغم اعتراف الإسبان بالقفزة المهمّة الَّتِي حققها المغرب بإرسال قمر عسكري تجسسي ومدني إلى الفضاء، إلا أن الاستخبارات الإسبانية تحاول التقليل من شأنه، إذ أشارت الصّحيفة الإسبانية، نقلاً عن مصادرها الخاصة، إلى أن "القمر الصناعي الإسباني "باث" متفوق بشكل كبير على نظيره المغربي محمد السادس -أ-.

وأضافت أن إرسال "باث" إلى الفضاء جعل إسبانيا تلحق بالمغرب في "سباقه الخاص نحو الفضاء"، مبرزة أن القمر المغربي "ضعيف تقنياً، لكنّه ظلّ مُنذ إرساله إلى الفضاء في نوفمبر الماضي يمرّ فَوْق إسبانيا مرّتين إلى ثلاث في اليوم".

"البوليساريو" توجّه رسائل لتطبيق قرار المحكمة الأوروبية

الصّحيفة ذاتها كتبت أن جبهة البوليساريو الَّتِي وجهت اخيرا رسائل إلى كل من الأمم المتّحدة والاتحاد الإفريقي، لحملها على تطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية الأخير، الَّذِي استثنى المياه الجنوبية للمغرب من اتفاقية الصيد البحري، تنوي نقل المعركة إلى قلب قمة كيغالي المقبلة.

وأضافت "أخبار اليوم" أن "بوليساريو " ومعها بعض الدّول الَّتِي تُواصل دعمها داخل الاتحاد الإفريقي تسعى إلى استصدار قرار يَنُص على استثناء جميع الثروات والمنتجات الآتية من الصّحراء من السّيادة المغربية.

الحكومة تراجعت عن مشروع ترقيم المواشي

"المساء" كتبت أن الحكومة تراجعت عن مشروع ترقيم المواشي، بعد أن صرفت عليه مئات الملايين من الدراهم من خلال نسخ المادة 14 من القانون 07 ـ 28 الخاص بالسلامة الصحية، الَّتِي تفرض على مالكي الحيوانات التي يكون إنتاجها موجهاً للاستهلاك البشري ترقيم حيواناتهم، والتوفر على سجل خاصّ بتربية الماشية.

وأضافت الصّحيفة ذاتها أن مشروع القانون رقم 17 ـ 92، الَّذِي تقدّمت به الحكومة من أجل تتميم وتغيير القانون المتعلق بالسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، عرف تراجعات عدّة في مجال المراقبة، منها نسخ المادة 13 من القانون المنظم للسلامة الصحية، التي تُجبر كل مستغل أو مهني بتعاطي تربية الحيوانات، التي يكون إنتاجها موجهاً خصيصاً للاستهلاك البشري، على أن يشعر السلطات المختصّة من أجل تسجيل استغلاليته.

زلزال يضرب مديريات الضرائب

أما "الصّباح" فكتبت أن عمر فرج المدير العام لادارة الضرائب أشهر الأسبوع الماضي، الورقة الحمراء في وجه ستّة مسؤولين كبار و أرسلهم إلى منازلهم، فيما ألحق آخرين بالمديرية من دون مهام.

ونسبة إلى مصادر الصّحيفة، فإن فرج، يُرِيد ضخ دماء جديدة في المديريات الجهوية والاقليمية للضرائب، و أنه لم يعد مقتنعاً بأداء بعض المسؤولين الَذِين من ضمنهم من وصل سن التقاعد و رفض التمديد لهم.

أضافت الصّحيفة أن هذا الزلزال الصامت الَّذِي ضرب مديريات الضرائب راجع الى تقارير سريّة تصل للمدير العام، تتحدّث عن فساد بعض المسؤولين وربطهم بعلاقات مشبوهة مَع أصحاب الشركات الكبرى ومنعشين عقاريين، وغضهم الطرف عن تحصيل الضرائب لفائدة خزينة الدّولة.

اختلالات تشييد مقر"الاستقلال" بطنجة تهدد بجر شباط إلى القضاء

تختم "إيلاف المغرب" جولتها بـ"الأخبار" التي كتبت أن اختلالات تشييد مقر حزب الاستقلال بمدينة طنجة (شمال) تهدِّد بجر حميد شباط، الأمين العام السابق للحزب، إلى القضاء، إذ سبق لشباط أن كلّف أحد أبناء عمومته بالإشراف على المشروع، ما أدى إلى بث صراعات بين الأجهزة المحليّة للحزب والأمين العام السابق، الَّذِي وُجهت له اتهامات بمحاباة أفراد من عائلته على حساب مصلحة الحزب.

وأضافت الصّحيفة ذاتها أن الأمين العام الحالي للحزب وقف عن كثب على الاختلالات الَّتِي تشوب هذه البناية منذ إحداثها، وذلك بعد زيارة قادته إلى المقر يوم الأحد الماضي رفقة عدد من الأعضاء، إذ قُدمت له شروحات حول ما أسمته المصادر التلاعبات الَّتِي طالت عمليّة التشييد، إذ من المرتقب أن يتمّ استدعاء المقاولة الَّتِي تكلفت ببناء المقر بِسَبَب اكتشاف أن البناية بحاجة إلى إعادة التهيئة بفعل ضعف البنية التحتيّة الَّتِي أحدثت عليها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار