: آخر تحديث
أقوى مواجهات المرحلة الرابعة والثلاثين السبت

بطولة إيطاليا: قمّة بين يوفنتوس وميلان في الصراع على الوصافة

19
17
19

روما: بينما يحتفل إنتر بلقبه العشرين في الدوري الإيطالي لكرة القدم، يتعيّن على ميلان الثاني ويوفنتوس الثالث تحقيق فوزٍ معنويّ مهمّ للحصول على الوصافة في أقوى مواجهات المرحلة الرابعة والثلاثين السبت.

يتفوّق "روسونيري" على "السيدة العجوز" بخمس نقاط، وهو قادرٌ على توسيع الفارق والابتعاد أكثر قبل خمس مراحل على ختام البطولة، لكنّ نتائجه الأخيرة لا تُبشّر جمهوره بالخير.

بعدما ودّع الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" على يد مواطنه روما من الدور ربع النهائي، سقط ميلان أمام غريمه التقليدي إنتر في سان سيرو، وسمح له بحسم اللقب في المواجهة الكبيرة بينهما على ملعبه "سان سيرو".

ولم يعد يشفع للمدرب ستيفانو بيولي سوى تحقيق الوصافة هذا الموسم، ولو أن رحيله عن النادي يبدو وشيكاً بعد الإخفاقات الكبيرة والانتقادات الكثيرة له هذا الموسم.

في الواقع، بدأ ميلان البحث عن بديل، إذ يستهدف التعاقد مع الإسباني خولين لوبيتيغي غير المرتبط بأي فريقٍ حالياً، أو دومينيكو تيديسكو المدرب الذي سيقود بلجيكا في كأس أوروبا التي تستضيفها ألمانيا هذا الصيف، إلى جانب وجود البرتغالي باولو فونسيكا في قائمة المرشّحين أيضاً.

وسيكون بيولي أمام استحقاق عدم الخسارة في خمس مبارياتٍ متتالية على أرض يوفنتوس لأوّل مرة في تاريخ النادي، وهو الذي فاز بهدفٍ نظيف في آخر مواجهةٍ في تورينو.

في المقابل، لا تبدو الأمور أكثر سوداويّة بالنسبة للمدرب ماسيميليانو أليغري، إذ قاد الفريق إلى نهائي كأس إيطاليا حيث سيواجه أتالانتا، وذلك بعدما أقصى لاتسيو في نصف النهائي، وبقيت حظوظه بالخروج بلقبٍ هذا الموسم قائمة. 

ويتجه أليغري إلى تحقيق أحد أهداف الموسم بالتأهّل إلى دوري أبطال أوروبا حيث غاب فريقه عن المشاركة في الموسم الماضي بسبب عقوباتٍ من اتحاد اللعبة المحلي والاتحاد الأوروبي "ويفا".

شدّد المدرب البالغ 56 عاماً بعد الفوز على لاتسيو أن "هدفنا هو التأهّل إلى دوري الأبطال".

وأضاف "لسنا في مرحلة سهلة، لكننا نواصل القتال ولا نستسلم. سعيدون بالتأهّل إلى النهائي وهذا ما يمنحنا طاقةً في الدوري حيث نحتاج إلى بعض النقاط لنُحقق هدفنا".

يبقى عليه أن يعود إلى سكة الانتصارات في الدوري بعدما تعادل في آخر مباراتين أمام كالياري 2 2 وتورينو سلباً.

أهدافٌ مستقبلية
على الرغم من أن مستقبل بيولي ليس واضحاً بعد، فإن الإدارة تريد تعزيز الفريق هجومياً في الموسم المقبل خاصةً مع رحيل أفضل هدّاف في تاريخ المنتخب الفرنسي أوليفييه جيرو إلى لوس أنجليس أف سي الأميركي في الصيف، مع نهاية عقده مع النادي الإيطالي.

سجّل جيرو 13 هدفاً في الدوري هذا الموسم، ومثلها في الموسم الماضي، و11 هدفاً قبله أيضاً، ما يعني أن "روسونيري" سيفتقد أحد أبرز الأوراق الهجومية في الموسم المقبل.

يسعى النادي إلى تعويض رحيله بالتعاقد مع الهولندي جوشوا زيركزي مهاجم بولونيا الذي سجّل 11 هدفاً في الدوري هذا الموسم، أو الغيني سيرهو غيراسي هدّاف شتوتغارت الألماني.

أما في تورينو، فإن أحد الأهداف الأساسية هو تمديد عقد الفرنسي أدريان رابيو إلى ما بعد نهاية حزيران (يونيو) المقبل.

إنتر لتحقيق أرقامٍ قياسية
بعد حسمه اللقب، يستهدف إنتر تحطيم بعض الأرقام القياسية بدايةً من مواجهته مع ضيفه تورينو الأحد.

وسط جماهيره التي تتشوّق الى الاحتفال، يريد المدرب سيموني إنزاغي أن يواصل النتائج الإيجابية ويُنهي الموسم محققاً ثلاثة أهداف: أفضل دفاع في تاريخ البطولة في موسمٍ واحد، أفضل فريق خارج أرضه، وأكبر فجوة مع الوصيف. 

وأعلن إنتر أن "حافلة ذات طابقين تقلّ أبطال إيطاليا ستغادر سان سيرو بعد المباراة مباشرة للوصول إلى ساحة الكاتدرائية" في وسط المدينة.

وكانت الاحتفالات بدأت الاثنين بعدما تجمّع آلاف عدة من أنصار النادي أمام "دومو"، كاتدرائية ميلانو، عقب الفوز على ميلان 2 1 في الدربي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة