: آخر تحديث
خلال حفل ترأسه أخنوش

افتتاح متحف كرة القدم المغربية في غابة المعمورة بسلا

18
21
16
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط: ترأس عزيز أخنوش،رئيس الحكومة المغربية،الخميس،رفقة شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، والمهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، وعبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وفوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والمهدي قطبي رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف، إفتتاح متحف كرة القدم المغربية.

وأشارت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في بيان لها، إلى أن افتتاح هذا المتحف يأتي في إطار الرؤية الملكية للحفاظ على التراث الكروي الغني للمملكة وتثمينه.


جانب من المدعوين لحفل افتتاح متحف كرة القدم في صورة تذكارية مع أخنوش

ويقع المتحف في قلب غابة المعمورة، في الطابق الأرضي من المقر الجديد للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بسلا المجاورة للرباط، وهو يجسد، بحسب الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، "الذاكرة الجماعية"، حيث "تجسد كل ذكرى وكل صورة وكل قصة ملحمة من ملحمات كرة القدم الوطنية"، الشيء الذي يجعل منه "رمزا للوحدة والفخر للشعب المغربي، الذي يتحد حول قيم وحب هذه الرياضة".

ويقدم المعرض الدائم للزائر رؤية شاملة حول التاريخ الغني واللحظات المميزة لكرة القدم المغربية، من خلال ستة مواضيع وهي، أولا، الرؤية الملكية، وتكشف عن منظور فريد، رسخه ثلاثة ملوك، جعلوا من كرة القدم وسيلة تعبير متميزة للشعب المغربي؛ وثانيا،أرض الرواد،وتحتفي بالانتصارات الأولى التي لا تُنسى للمغرب مع كشف النقاب عن عالم الشخصيات والأيقونات في كرة القدم الوطنية؛ وثالثا، أرض التميز، لاستكشاف الإنجازات الاستثنائية للمنتخبات الوطنية والأندية، منذ الخمسينيات حتى اليوم؛ ورابعا،رواق المشاهير،ويمثل احتفالاً بالأفراد الذين تركوا بصمتهم في كرة القدم المغربية،سواء كانوا لاعبين أو مدربين أو حكام أو إداريين؛ وخامسا، أرض مضيافة، وتقدم رحلة في ذكريات أبرز الفعاليات الرياضية التي استضافها المغرب،سواء كانت كؤوسا، أو بطولات،أو حتى مباريات ودية. كما تسلط الضوء على الزيارات البارزة لشخصيات مرموقة في عالم الساحرة المستديرة؛وسادسا، أرض الشغف،وتشهد على شغف وحب المواطنين المغاربة ودعمهم الثابت إزاء كرة القدم.

وبالإضافة إلى ذلك، يتيح المعرض المؤقت للزوار الفرصة لاكتشاف مسارات المنتخبات الوطنية المغربية والأندية الوطنية.

وتميز حفل افتتاح المتحف بحضور عدد من الوجوه الرياضية، شملت مسيرين ولاعبين سابقين وحاليين، بينهم محمد التيمومي ومصطفى حجي وبادو الزاكي ومصطفى الحداوي وعبد الرزاق خيري وميري كريمو ومروان الشماخ وعزيز بودربالة ونور الدين البويحياوي.

 

 

   


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة