: آخر تحديث
روما يبدأ حقبة دي روسي

يوفنتوس لانتزاع صدارة بطولة إيطاليا

14
11
10

ميلانو : يملك يوفنتوس فرصة انتزاع صدارة ترتيب الدوري الايطالي لكرة القدم، في ظل انشغال إنتر المتصدر الحالي بكأس السوبر المقامة حاليًا في السعودية، في منافسات المرحلة الحادية والعشرين.

كما يغيب نابولي حامل اللقب والذي بلغ المباراة النهائية للسوبر بفوزه على فيورنتينا 3 0، ولاتسيو الذي يتواجه مع إنتر في نصف النهائي الآخر عن هذه الجولة.

ويخوض أسطورة روما دانييلي دي روسي مباراته الاولى على رأس الفريق بعد حلوله مكان البرتغالي جوزيه مورينيو المُقال بسبب تردي النتائج.

ويتطلع يوفنتوس الثاني برصيد 49 نقطة الى انتزاع الصدارة ولو موقتاً بفارق نقطة واحدة عن إنتر عندما يحلّ ضيفًا على ليتشي الثالث عشر الاحد، في ظل الصراع على لقب وصفه مدرب "السيدة العجوز" ماسيميليانو أليغري بـ "رجال الشرطة واللصوص".

وقال أليغري بعد الفوز الساحق على ساسوولو 3 0 الاسبوع الماضي "اللصوص يهربون ورجال الشرطة يطاردون. إذا كان هناك شخص أمامك فلا بد أن يكون هناك شخص خلفه".

لم تمرّ تلك الملاحظة مرور الكرام عند جماهير إنتر الذين يعتبرون يوفنتوس منافسهم الاكبر على اللقب هذا الموسم.

ويتسلح يوفنتوس بسلسلة من ستة انتصارات متتالية في جميع المسابقات، وسيتطلع بالتالي الى تضييق الخناق على انتر المثقل بالمباريات على جبهتي السوبر ودوري أبطال أوروبا حيث تأهل إلى ثمن النهائي. 

وأُرجئت مواجهة انتر امام أتالانتا في هذه المرحلة الى أواخر شهر شباط/فبراير المقبل، على أن يستأنف "نيراتسوري" مبارياته في "سيري آ" بمواجهة فيورنتينا المتألق ورابع الترتيب الاسبوع المقبل.

وتقام هذه المباراة بعد يوم واحد من مواجهة سهلة نسبيًا ليوفنتوس امام إمبولي المتعثر، مما يمنح فريق أليغري فرصة ذهبية للتصدر بفارق أربع نقاط، قبل القمة التي ستجمع يوفنتوس وإنتر بعد أسبوعين في الرابع من شباط/فبراير المقبل.

يقدّم يوفنتوس عروضًا ثابتة مع فريق متماسك يلعب بروحية جماعية عالية، فضلا عن تألقه بشكل لافت هجوميًا في الاسابيع الاخيرة. 

ومع عدم انشغال يوفنتوس بأي مسابقة أوروبية جراء غيابه عنها بفعل تعرّضه لعقوبة حسم النقاط الموسم الماضي بسبب نشاط مالي غير مشروع، حصل نادي مدينة تورينو على الوقت الكافي للتركيز على الجبهة المحلية.

دي روسي يحقق حلمه

وتشهد هذه المرحلة انطلاق مسيرة دي روسي التدريبية مع "فريق عمره" روما بعد الاقالة المفاجئة لمورينيو بمواجهة فيرونا المتعثر.

وأقيل مورينيو من منصبه الثلاثاء بعدما تراجع فريق العاصمة الى المركز التاسع برصيد 29 نقطة عقب خسارتين متتاليتين امام لاتسيو 0 1 في ربع نهائي كأس إيطاليا ثمّ ميلان 1 3 الاسبوع الماضي في الدوري.

رغم ذلك، يتأخر نادي العاصمة بفارق خمس نقاط فقط عن فيورنتينا صاحب المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، حيث يبدي دي روسي ثقته بقدرة فريقه على اغلاق الفجوة.

وقال دي روسي في مقابلة مع قنوات النادي الرسمية "اعتقد انه فريق جيد مع لاعبين جيدين جدا. حتى افضل اللاعبين يمرون احيانا بفترات صعبة... اعتقد انه لدينا كل شيء من أجل التقدم مجدداً في الترتيب".

وسيكون على دي روسي التعامل أيضا مع احتجاج العديد من مشجعي روما على اقالة مورينيو في ظل غضبهم من عائلة فريدكين مالكة النادي، وهي بداية قد لا تكون المثالية بالنسبة لمدرب لا يملك خبرة كبيرة.

وكان دي روسي أمضى أربعة أشهر في منصبه التدريبي الأخير، والوحيد، على رأس فريق سبال من الدرجات الأدنى. 

ديبالا يؤازر مورينيو

كان باولو ديبالا (30 عاما) احد ركائز تشكيلة مورينيو منذ انضمامه الى فريق العاصمة في صيف العام 2022، وذكرت تقارير اعلامية انّ الأرجنتيني مستاء من اقالة المدرب البرتغالي بشكل مفاجئ.

لكنّ بطل العالم في مونديال قطر سيكون أيضاً من أبرز اللاعبين الموجودين تحت تصرف دي روسي وفي قلب هجوم الفريق السبت بعد تعافيه من اصابة جديدة ابعدته عن الملاعب.

سيحمل ديبالا والمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو مسؤولية اعادة الفريق الى السكة الصحيحة، خصوصا في ظل ايقاف قائد الفريق جانلوكا مانشيني ولاعب الوسط البارز برايان كريستانتي فضلا عن غيابات اخرى بفعل الاصابة أو المشاركة في كأس أمم إفريقيا. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة