: آخر تحديث
اللاعبون والجماهير يوجهون تحية إلى مدربهم السابق سفن غوران إريكسون

بطولة إيطاليا: ميلان يتفوق على روما بثلاثية فرنسية ولاتسيو ينعش آماله بدوري الأبطال

14
18
14

ميلانو: بقي ميلان في أجواء الصراع على اللقب بعدما حسم مواجهته مع ضيفه روما 3 1 الأحد بنكهة فرنسية في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، فيما أنعش لاتسيو آماله بحجز مقعد في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بفوزه على ضيفه ليتشي 1 0.

في "سان سيرو"، حقق ميلان فوزه الثالث توالياً والثالث عشر هذا الموسم بتفوقه على روما للمرة الثانية هذا الموسم (فاز 2 1 في العاصمة في 1 أيلول/سبتمبر)، رافعاً رصيده الى 42 نقطة في المركز الثالث بفارق 9 نقاط عن جاره إنتر المتصدر الفائز السبت على مضيفه مونتسا 5 1، و4 عن يوفنتوس الثاني الذي يلعب الثلاثاء مع ضيفه ساسوولو.

ووضع فريق المدرب ستيفانو بيولي خلفه خيبة الخروج من ربع نهائي مسابقة الكأس بخسارته الأربعاء على أرضه أمام أتالانتا 1 2، فيما فشل روما في تحقيق الفوز لمرحلة ثالثة توالياً.

وتجمد رصيد فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، القادم من خسارة أمام جاره لاتسيو 0 1 الأربعاء في ربع نهائي الكأس، عند 29 نقطة في المركز التاسع بعد تلقيه الهزيمة السابعة للموسم.

وبدأ ميلان اللقاء بشكل مثالي بعدما افتتح التسجيل منذ الدقيقة 11 عبر الفرنسي ياسين عدلي الذي وصلته الكرة من الهولندي تيجاني رايندرز، فخدع الدفاع بشكل محنك قبل أن يسدد في الشباك هدفه الأول على صعيد الدوري منذ 805 أيام، وتحديداً منذ التسجيل لبوردو في مرمى رينس في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2021 وفق "أوبتا" للاحصاءات.

وحسم ميلان الفوز في الشوط الثاني حين أضاف الفرنسي الآخر أوليفييه جيرو هدف التعزيز في الدقيقة 56 برأسية بعدما وصلته الكرة بتمريرة بالرأس من الدنماركي سايمون كاير إثر ركلة ركنية.

ورفع الفرنسي البالغ 37 عاماً رصيده الى 10 أهداف في الدوري هذا الموسم، ليصبح أول لاعب من ميلان يسجل 10 أهداف أو أكثر لثلاثة مواسم متتالية (11 و13 و10 حتى الآن) منذ البرازيلي ألكسندر باتو بين موسمي 2008 2009 و2010 2011.

لكن روما لم يلق سلاحه وقلص الفارق من ركلة جزاء انتزعها لورنتسو بيليغريني من دافيدي كالابريا وانبرى لها الأرجنتيني لياندرو باريديس بنجاح (69)، قبل أن يستعيد ميلان أفضلية الهدفين بكرة صاروخية من الفرنسي الآخر تيو هرنانديز بعد تمريرة رائعة بالكعب من جيرو (84).

"سفن نحن معك"
وعلى الملعب الأولمبي في العاصمة، يدين لاتسيو بفوزه على ضيفه ليتشي الى البرازيلي فيليبي أندرسون الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 58.

وارتقى لاتسيو للمركز الخامس برصيد 33 نقطة، بفارق نقطة خلف فيورنتينا الرابع الذي تعادل بدوره مع ضيفه أودينيزي بهدفين للأرجنتيني لوكاس بيلتران (56) والأنغولي مبالا نزولا (87 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين للسلوفيني ساندي لوفريتش (10) والفرنسي فلوران توفان (73).

وتقدم نادي العاصمة بفارق نقطة على بولونيا الذي واصل نتائجه السيئة في الآونة الأخيرة وفشل في تحقيق الفوز لمرحلة ثالثة توالياً بخسارته أمام مضيفه كالياري بهدف لريكاردو أورسوليني (24) مقابل هدفين لأندريا بيتانيا (31) وريكاردو كالافيوري (69 خطأ في مرمى فريقه).

وقبل صافرة البداية، وجه لاعبو وجماهير لاتسيو تحية إلى مدربهم السابق السويدي سفن غوران إريكسون الذي أعلن الأربعاء إن الاطباء منحوه مهلة سنة بعد تشخيص إصابته بسرطان البنكرياس.

وفاز إريكسون بلقب الدوري عام 2000 وآخر نسخة من كأس الكؤوس في العام السابق مع لاتسيو المرصع حينها بالنجوم، أبرزهم الصربي الراحل سينيسا ميهايلوفيتش والأرجنتيني خوان فيرون وأليساندرو نيستا والتشيلي مارسيلو سالاس.

وتم بث أغنية "ماي واي" (طريقتي) عبر مكبرات الصوت بينما رفعت الجماهير لافتة كتب عليها "المعركة تبدأ الآن، سفن نحن معك".

وسُمح للجماهير بدخول الملعب الأولمبي على الرغم من عقوبة اغلاق مدرج لاتسيو لمباراة واحدة بسبب توجيه اساءات عنصرية بحق المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو خلال الفوز على الجار الغريم روما 1 0 في ربع نهائي كأس إيطاليا منتصف الأسبوع.

وسينفذ لاتسيو العقوبة خلال مباراته المقبلة على أرضه أمام نابولي نهاية الشهر الجاري.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة