: آخر تحديث
في غياب ديوكوفيتش ونادال

دورة إنديان ويلز: مدفيديف وألكاراس في الواجهة

33
35
38

إنديان ويلز (الولايات المتحدة): ستكون الأضواء مسلطة على الروسي دانييل مدفيديف والإسباني كارلوس ألكاراس في دورة انديان ويلز الأميركية للألف لا سيما في غياب الصربي نوفاك ديوكوفيتش الممنوع من المشاركة والإسباني رافايل نادال المصاب، في حين ستحاول البولندية ايغا شفيونتيك تحقيق انجاز نادر من خلال الاحتفاظ بلقبها.

حتى اللحظة الأخيرة، كان المنظمون يأملون في الحصول على استثناء من السلطات الاميركية يسمح لديوكوفيتش المصنف أول عالميا بالمشاركة لكن من دون طائل، لأن الاشخاص غير الملقحين ضد فيروس "كوفيد-19" لا يمكنهم الدخول الى الأراضي الأميركية وذلك حتى شهر نيسان/ابريل المقبل.

واضطر الصربي حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب الكبرى في الغراند سلام بالتساوي مع نادال (22 لكل منهما) بالتالي الى اعلان عدم مشاركته الاحد على الرغم من الدعم الذي لقيه من الاتحاد الأميركي للعبة واللجنة المنظمة. واستفاد الجورجي نيكولوز باسيلاشفيلي من غيابه ودخل الجدول الرئيسي للدورة.

ولم يشارك ديوكوفيتش (35 عاما) في اي دورة او بطولة على الأراضي الأميركية منذ عام ونصف وكان يطمح الى احراز لقبه السادس في الدورة الاميركية لا سيما أنه يخوض بداية موسم استثنائية بفوزه بدورة أديلايد ثم بطولة استراليا المفتوحة، اولى البطولات الأربع الكبرى، محققا 15 فوزا متتاليا هذا العام و20 منذ تتويجه ببطولة الماسترز الختامية في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، قبل أن يتلق أول خسارة الاسبوع الماضي عندما سقط امام مدفيديف في نصف نهائي دورة دبي الإماراتية.

مدفيديف مرشح قوي

أما نادال التاسع عالميا، فلم يتعاف من اصابة عضلية في ساقه تعرض لها في ملبورن، وسيؤدي غيابه عن الدورة الاميركية، الفائز بلقبها 3 مرات ووصيفها العام الماضي، الى خروجه من نادي اللاعبين العشرة الاوائل في التصنيف العالمي للمرة الاولى منذ عام 2005، علما أنه سيغيب ايضا عن دورة ميامي التي تلي انديان ويلز.

وسيكون مدفيديف السادس عالميا والمتألق بدوره في الاونة الاخيرة، مرشحا قويا لاحراز اللقب بعد تتويجه في اخر 3 دورات شارك فيها وهي روتردام الهولندية والدوحة ودبي معوضا خروجه المفاجئ من الدور الثالث لبطولة استراليا المفتوحة على يد الأميركي سيباستيان كوردا.

وسيكون ألكاراس، الثاني عالميا، أبرز منافس للروسي. فبعد غيابه عن الملاعب أواخر العام الماضي وعدم مشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة بسبب الإصابة، كلَّل عودته الى الملاعب بالنجاح عندما توج بطلا لدورة بوينس ايرس على حساب البريطاني كاميرون نوري قبل ان يثأر منه الأخير في نهائي دورة ريو دي جانيرو.

لكن ألكاراس تعرض لاصابة عضلية بعد ذلك حرمته من المشاركة في دورة أكابولكو المكسيكية الاسبوع الماضي بعدما فضل عدم المخاطرة.

يذكر ان ألكاراس الذي بات في أيلول/سبتمبر الماضي أصغر لاعب يعتلي تصنيف اللاعبين المحترفين بعمر التاسعة عشرة، يستطيع استعادة المركز الأول من ديوكوفيتش شرط ان يتوج بطلا في انديان ويلز.

أما أبرز المشاركين الآخرين فهم الاميركي تايلور فريتز حامل لقب العام الماضي واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الثالث عالميا.

شفيونتيك في مواجهة تألق سابالينكا

ستحاول البولندية إيغا شفيونتيك المصنفة اولى عالميا ان تحقق انجازا نادرا يمثل في أن تصبح أول لاعبة تحتفظ بلقبها في الدورة منذ ان نجحت الاميركية مارتينا نافراتيلوفا في تحقيق الثنائية عامي 1991 و1992.

لم تحقق البولندية الفائزة العام الماضي ببطولتي رولان غاروس وفلاشينغ ميدوز، بداية جيدة هذا الموسم فخرجت من ثمن نهائي بطولة استراليا المفتوحة، لكنها استعادت توازنها بتتويجها بطلة في الدوحة وبلوغها نهائي دورة دبي.

وتواجه شفيونتيك منافسة قوية من البيلاروسية ارينا سابالينكا التي حققت اول لقب كبير لها بتتويجها في بطولة استراليا المفتوحة.

في المقابل، تشهد الدورة عودة التونسية انس جابر الى الملاعب بعد غياب دام نحو شهر بداعي الاصابة.

وكانت جابر أعلنت أنها خضعت الى "عملية جراحية بسيطة" الشهر الماضي.

وعرفت جابر موسماً رائعاً في 2022 عندما بلغت نهائي بطولتي ويمبلدون والولايات المتحدة، ما خوّلها الصعود إلى المركز الثاني في تصنيف اللاعبات المحترفات، في انجاز عربي-إفريقي، قبل تراجعها أخيراً إلى المركز الرابع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة