: آخر تحديث
بعد ضمان تأهل تاريخي لنهائيات كأس العالم 2023

"المغربي النسوي "يواجه اليوم جنوب إفريقيا في نهائي أمم إفريقيا

28
26
10
مواضيع ذات صلة

إيلاف من الرباط: يواجه المنتخب المغربي النسوي لكرة القدم، اليوم، على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، منتخب جنوب إفريقيا، في نهائي كأس أمم أفريقيا.
وفازت زامبيا بالمركز الثالث في أعقاب فوزها، أمس، بهدف لصفر، في لقاء الترتيب الذي جمعها بمنتخب نيجيريا، على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.
وتسعى "لبؤات الأطلس"، بقيادة الفرنسي رينالد بيدروس، مسنودات بعاملي الأرض والجمهور، لتحقيق إنجاز غير مسبوق للكرة المغربية النسائية، يجمع بين حصد لقب المسابقة والوصول إلى نهائيات كأس العالم.
ويتوقع المتتبعون أن يكون اللقاء النهائي قويا، بالنظر إلى ما أظهرت المغربيات وما يتميز به المنتخب الجنوب الإفريقي.
ونجح المغرب في تنظيم جيد للمسابقة، التي شهدت حضورا كبيرا للجماهير التي زينت أغلب المباريات، خصوصا تلك التي لعبها منتخب المغرب، والتي حطمت كل الأرقام، بعد أن سجلت مباراة نصف النهائي ضد نيجيريا، مثلا، أكثر من 45 ألف متفرج.
وفيما شدد مدرب النخبة المغربية، الفرنسي رينالد بيدروس، على ثقته في قدرة "لبؤات الأطلس" على تحقيق لقب المسابقة، نقل الموقع الرسمي للاتحاد الجنوب أفريقي لكرة القدم عن إليس ديزيري مدربة المنتخب الجنوب أفريقي، قولها: "النهائي سيكون موعدا للتألق، وإعادة الكأس إلى الوطن. ستكون الأجواء رائعة بسبب الجماهير المحلية، لكن لدي كل الثقة في قدرة اللاعبات على التألق وتحقيق الفوز، وإحراز اللقب".
وكان المنتخب النسوي المغربي قد حقق تأهلا تاريخيا وغير مسبوق إلى نهائيات كأس العالم أستراليا - نيوزيلاندا 2023، للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم المغربية والعربية، بعد تغلبه، في دور ربع هذه المسابقة التي تحتضنها ملاعب الرباط والدار البيضاء، على حساب المنتخب البوتسواني بهدفين لواحد.
وتعيش كرة القدم المغربية في 2022 على إيقاع إنجازات كبيرة، لحد الآن، شملت، فضلا عن التأهل التاريخي الذي حققته "لبؤات الأطلس"، تأهل "أسود الأطلس" إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022، وتأهل المنتخب المغربي النسوي لأقل من 17 سنة، في إنجاز غير مسبوق، إلى نهائيات كأس العالم لهذه الفئة، والمزمع تنظيمها بالهند ما بين 11 و 30 أكتوبر المقبل، فيما فاز منتخب المغرب للصالات بكأس العرب التي نظمت أخيرا بالمملكة العربية السعودية، بينما حصد فريق الوداد البيضاوي كأس عصبة أبطال إفريقيا، الشيء الذي يضمن له مشاركة في كأس العالم للأندية، وفاز نهضة بركان بكأس الكونفدرالية الإفريقية، ليضمن المغرب كأس ثالثة للفرق على الصعيد القاري، تتمثل في كأس السوبر.
 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة