: آخر تحديث
سعودية أول حكمة عربية في البطولة التي تجري بالبصرة

الكاظمي مستذكرًا: "خليجي 25" تحقيق لأهداف تواصُلِنا مع أشقائنا الخليجيين

29
27
27

إيلاف من لندن: اعتبر مصطفى الكاظمي انطلاق بطولة خليجي 25 في البصرة الجمعة  نجاح لسياسته الديبلوماسية في التواصل مع الدول الخليجية.. فيما تم الإعلان عن تسمية أول حكمة في البطولة هي السعودية عنود الأسمري.

واستذكر الكاظمي جهود حكومته ونجاحها في الحصول على حق استضافة خليجي 25 في البصرة اليوم قائلا في تغريدة على حسابه بتويتر اليوم تابعتها "ايلاف" انه يشعر بالاعتزاز لبلوغ السياسة الديبلوماسية التي انتهجها في رئاسة الحكومة السابقة النتائج المرجوة للتواصل مع جميع الاشقاء.
وكتب الكاظمي قائلاً "نرحب، بكل فخر واعتزاز، بانطلاق كأس الخليج 25 في البصرة الفيحاء، متمنين التوفيق للفرق المشاركة من الدول العربية الشقيقة، ونشعر بسعادة بالغة تجاه بلوغ السياسة الديبلوماسية التي انتهجناها النتائج المرجوة للتواصل مع جميع أشقائنا، ونجاح العمل الدؤوب لاستضافة هذه البطولة في العراق".
وكان المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج لكرة القدم قد صوت في 27 نيسان/ أبريل عام 2021 على استضافة مدينة البصرة العراقية لبطولة "خليجي 25" لينال العرق تنظيم البطولة للمرة الثانية في تاريخه حيث وصف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في حينها هذا الإنجاز بأنه دليل على "تعافي" العراق.
فبعد أكثر من 40 عاماً من استضافة البطولة أول مرة صوت أعضاء المكتب التنفيذي في اجتماع في الدوحة على استضافة العراق للنسخة 25 من البطولة بعد مناقشة تقرير واسع قدمه أعضاء وفد قام بإجراء زيارة تفتيشية لمدينة البصرة في وقت سابق.
واثر ذلك قال الكاظمي "خليجي 25 في بصرتنا علامة من علامات تعافي العراق وتصديه لدوره الطبيعي بين الأشقاء والأصدقاء. أرض الرافدين تسير بثبات نحو الاستقرار والانفتاح على الجميع. أرضنا منبع للمحبة والتسامح والترحاب".

وشدد على حرص بلاده على استضافة النسخة الـ25 من بطولة كأس الخليج لكرة القدم وقال أن "العراق حريص على إكمال المتعلقات الخاصة باستضافة خليجي 25 بمحافظة البصرة وإكمال كل ما يتعلق بهذا الملف الذي يعكس سمعة العراق ويظهر قدرته على استضافة مختلف الأنشطة والفعاليات الرياضية".
وكان الكاظمي أول رئيس حكومة بعد عام 2003 الذي يتجه نحو اعادة العراق الى حاضنته العربية واستطاع أن يفتح أبواب الدول العربية وخاصة الخليجية منها نحو التعاون مع العراق وفق مشتركات تهدف الى تحقيق تكامل اقتصادي وسياسي تعزيزاً للموقف العربي دولياً من مختلف القضايا العالمية.  
وتنظم البطولة كل سنتين بمشاركة 8 دول من الخليج العربي هي قطر والإمارات واليمن والعراق والسعودية والبحرين وسلطنة عمان والكويت.
 وحاول العراق استضافة البطولة منذ أكثر من تسع سنوات إلا أن تلك التطلعات كانت تصطدم بالكثير من العقبات أبرزها الأوضاع الأمنية غير المستقرة في البلاد آنذاك وعدم اكتمال العوامل الرئيسية المساعدة في استضافة البطولة ومنها عدم جاهزية البنى التحتية.
واليوم أعلن وزير النقل العراقي رزاق محيبس السعداوي انطلاق جميع القطارات الأربعة المخصصة لنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة (375 جنوب العاصمة) دعماً لبطولة خليجي 25.
وقالت الوزارة في بيان أن "الشركة العامة لسكك حديد العراق اكملت انطلاق رحلاتها الاربعة لنقل الجماهير الرياضية من محطة بغداد المركزية صوب البصرة لحضور بطولة خليجي 25 المقامة على ملعب جذع النخلة بمحافظة البصرة حيث شهدت الرحلات إقبالاً واسعاً من قبل الجماهير الرياضية .
 
 أول حكمة عربية سعودية
وعلى صعيد انطلاق بطولة خليجي 25 في البصرة مساء الجمعة فقد أعلن الاتحاد الخليجي لكرة القدم عن تسمية حكمة سعودية لقيادة عدد من مباريات البطولة.


 السعودية عنود الأسمري أول حكمة دولية تقود مباريات في بطولة خليجي 25 التي تنطلق اليوم الجمعة في البصرة (تويتر)

وبذلك تصبح الحكم عنود الأسمري (34 عاماً) أول حكمة عربية تتلقى الشارة الدولية من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا وستكون متواجدة في بطولة كأس الخليج في البصرة حيث سيتم تكليفها من قبل اللجنة المنظمة للبطولة لقيادة عدد من مبارياتها.  
وبدأت عنود بحسب الإعلام السعودي مسيرتها التحكيمية نهاية عام 2018 بورش عمل صغيرة وعززت مهاراتها بالمشاركة في دورة تحكيم من تنظيم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في دبي عام 2019 كما التحقت ببرنامج المعايشة التأهيلي الذي نظم في القاهرة للحكمات العرب والمشاركات في بطولة كأس العرب للسيدات.
وشاركت عنود ضمن طواقم تحكيم دوري المناطق الأول للسيدات في السعودية عام 2021 وتعمل الآن ضمن طواقم تحكيم الدوري الممتاز للسيدات في نسخته الأولى خلال الموسم الجاري.
وتقول الأسمري " سعيدة أن أكون أول حكمة سعودية تحصل على الشارة الدولية في تاريخ الرياضة السعودية".
وعن فكرة دخول مجال التحكيم تشير الأسمري الى إنها راودتها "في العام 2018 وتحديدا عندما تسجلت في ورشة للتحكيم النسائي أقامها الاتحاد السعودي في مدينة جدة وتعرفت على قوانين اللعبة ولوائحها" ورأت أنها تناسب شخصيتها.
وأضافت "أنا حالياً أمارس دوري كحكمة في الدوري النسائي الممتاز الذي يوجد به لاعبات محترفات من الخارج، وكذلك أدير مباريات في دوري الدرجة الأولى والكرة النسائية في السعودية تسابق الزمن ولعل اهتمام أندية كبيرة باللعبة سيساعد على انتشارها بسرعة".
وكانت السعودية قد تقدمت مطلع الشهر الماضي بطلب استضافة نهائيات كأس آسيا للسيدات لعام 2026، في استمرارٍ لمساعي المملكة الخليجية لاستضافة كبرى الفعاليات الرياضية.  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار