: آخر تحديث
يخشون موته أو "أضراراً كبيرة" في صحته

أطباء نافالني الروس يحثّونه على إنهاء إضرابه عن الطعام "فوراً"

8
18
11

موسكو: حثّ أطباء مقربون من المعارض الروسي أليكسي نافالني من بينهم طبيبته الشخصية، الخميس الناشط المسجون على إنهاء إضرابه عن الطعام "فوراً"، قائلين إنهم يخشون موته أو "أضراراً كبيرة" في صحته في حال واصل امتناعه عن الأكل.

وقال الأطباء الخمسة الذين وقعوا على رسالة نشرها موقع "ميديازونا" المعارض، "كأطباء معالجين، ندعو أليكسي نافالني ونطلب منه أن ينهي فوراً إضرابه عن الطعام بهدف الحفاظ على حياته وصحّته".

وأكد الأطباء ومن بينهم الطبيبة الشخصية لنافالني أناستاسيا فاسيلييفا، أنه سُمح لهم بالإطلاع على نتائج التحاليل التي أُجريت للمعارض منذ نقله في بداية الأسبوع إلى مستشفى للسجناء الذين يعانون من مرض السلّ.

وأضاف الأطباء أنّ "مواصلة الامتناع عن الأكل يمكن أن يضرّ كثيراً بصحة أليكسي نافالني وقد يؤدي إلى النتيجة الأشدّ حزناً - الموت".

وأشاروا خصوصاً إلى أن المعارض يعاني من "أعراض فشل كلوي وعوارض عصبية شديدة ونقص حاد للصوديوم في الدم".

ودعوا السلطات لإعطائهم حق الوصول إلى نافالني ونقله إلى مستشفى في موسكو، حيث يمكن أن يتلقى "الرعاية المناسبة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار