: آخر تحديث
الملك يستعد لتوجيه رسالة للأردنيين

هل غادر حمزة عمّان؟

6
3
4

إيلاف من لندن: في موجة من التسريبات تحدثت عن احتمال مغادرة الأمير حمزة بن الحسين للبلاد متوجها إلى واشنطن، يوجه الملك عبدالله الثاني رسالة اليوم الأربعاء للأردنيين.
ولم تؤكد المصادر الأردنية الرسمية شائعات سرت في العاصمة عمّان ن مغادرة الأمير حمزة وهو الأخ غير الشقيق للملك عبدالله الثاني، وذلك بعد يومين من توقيعه على وثيقة تؤكد ولاءه للملك ولولي العهد. 
وإذ ذاك، قالت تقارير أردنية إن الرسالة الملكية عبر وسائل الإعلام المحلية كافة. ومن المنتظر أن يلقي فيها العاهل الأردني الضوء على التطورات الأخيرة المرتبطة بقضية الأمير حمزة المتهم التورط بمؤامرة تستهدف زعزعة الاستقرار في المملكة الهاشمية. 

استثناءات
وعلى صلة، قال نائب عام عمان الدكتور حسن العبداللات، إن حظر النَّشر في الموضوع المرتبط بالأمير حمزة بن الحسين، والصادر أمس، يشمل كل ما يتعلق بمجريات التحقيق وسريته وسلامته والأدلة المتعلقة به وأطرافه وكل ما يتصل بذلك.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأربعاء، إن الحظر يستثنى منه ما يعبر عن الآراء وحرية الرأي والتَعبير ضمن إطار القانون وأحكام المسؤولية وخاصة المادتين، 38 ج، د، و39 من قانون المطبوعات والنشر.
وأشار إلى أنَّ الحظر يستثني أيضًا التَّصريحات الصَّادرة عن الجهات الرَّسمية بهذا الخصوص، ويبقى القرار نافذا وساري المفعول حتى يصدر ما يقرر خلاقة ذلك.
وتنص المادة 38 من قانون المطبوعات والنشر على:
يحظر نشر أي مما يلي -:
-أ ما يشتمل على تحقير او قدح او ذم احدى الديانات المكفولة حريتها بالدستور ، او الاساءة اليها
ب- ما يشتمل على التعرض او الاساءة لارباب الشرائع من الانبياء بالكتابة، او بالرسم او بالصورة ، او بالرمز او بأي وسيلة اخرى
ج- ما يشكل اهانة الشعور او المعتقد الديني، او اثارة النعرات المذهبية، او العنصرية
د- ما يسيء لكرامة الافراد وحرياتهم الشخصية او ما يتضمن معلومات او اشاعات كاذبة بحقهم
وتنص المادة 39 من ذات القانون على:
-أ يحظر على المطبوعة الصحفية نشر محاضر التحقيق المتعلقة بأي قضية قبل احالتها الى المحكمة المختصة الا اذا اجازت النيابة العامة ذلك
ب- للمطبوعة الصحفية حق نشر محاضر جلسات المحاكم وتغطيتها ما لم تقرر المحكمة غير ذلك حفاظاً على حقوق الفرد او الاسرة أو النظام العام والآداب العامة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار