: آخر تحديث
تتخذ شكل قافلة للتواصل مع المواطنين

جمعية مغربية تطلق حملة للتعريف بقانون محاربة العنف ضد النساء

3
2
2
مواضيع ذات صلة

الرباط: أطلقت جمعية التحدي للمساواة و المواطنة بالمغرب حملة تهدف إلى التعريف و التوعية بمستجدات القانون 13-103 الخاص بمحاربة العنف ضد النساء طيلة السنة الحالية، و ذلك بدعم من مؤسسة "ماخدن هاوس" الهولندية، تحت شعار" 13-103 قانون يحميني من العنف و التحرش الجنسي".

و أوضحت الجمعية في بيان لها، تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، أن الحملة تتخذ شكل قافلة تحط رحالها بمجموعة من مقاطعات مدينة الدار البيضاء من أجل التواصل مع المواطنين، عبر لقاءات مفتوحة و ورشات تكوينية و نقاشات وموائد مستديرة.

و تهدف الحملة إلى التواصل مع مختلف الشرائح المجتمعية والفئات العمرية من نساء و تلاميذ المؤسسات التعليمية و مجموعة من الأطر التي تنشط في المجال الجمعوي.

و أفاد المصدر ذاته بتجهيز عدد من الوسائل المبتكرة لتسهيلالتواصل، من خلال ملصقات و منشورات و مطويات وكبسولات تحسيسية، إضافة إلى فيديو مصور بتقنية "motion design" يهدف إلى تبسيط مقتضيات القانون 13-103.

الجدير بالذكر أن مجلس النواب المغربي (الغرفة الأولى بالبرلمان) صادق على القانون في 14 فبراير 2018 ، ونشرهبالجريدة الرسمية رقم 6655 الصادرة يوم 12 مارس 2018، حيث ينص القانون على أنه يدخل حيز التطبيق 6 أشهر بعد نشره بالجريدة الرسمية.

ومن بين العقوبات التي تنتظر المتحرشين جنسيا، عقوبة حبسية من شهر إلى ستة أشهر، وغرامة من 2000 درهم (200 دولار) إلى10 آلاف  درهم( 1000 دولار)، أو إحدى العقوبتين، لكل من أمعن في مضايقة الغير في الفضاءات العمومية أو غيرها من الأماكن بأقوال أو إشارات أو أفعال لها دلالات جنسية أو لأغراض جنسية، أو عن طريق وسائل مكتوبة، أو إلكترونية، أو هاتفية، أوتسجيلات، أو صور ذات طبيعة جنسية أو لأغراض جنسية.

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار