: آخر تحديث

الراقصة المصرية دينا تبكي تأثراً بعد شفائها من فيروس كورونا

3
3
2
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: نشرت الراقصة المصرية دينا فيديو عبر حسابها على الأنستغرام اليوم الاثنين، في أول ظهور لها بعد شفائها من فيروس "كورونا" المستجد.

وأعلنت دينا عن شفائها من الفيروس بعد ظهور نتيجة مسحتها بأنها "سلبية" ولم تتمكن من حبس دموعها أثناء الفيديو تأثراً لمساندة والدتها لها خلال فترة مرضها، ورفضها مغادرة المنزل وعدم خوفها من الإصابة بالعدوى.
وقالت: "كنت خائفة على أمي ولكنها امراة قوية وأحترم فيها قوتها وأتشابه معها في هذه الصفة، إن فضل أمي على راسي من فوق ومهما تحدثت لن أوفي دينها".

وطمأنت دينا جمهورها بأنها تتعافى في الوقت الحالي، وطلبت منهم بالدعاء لها بالتحسن التام لأن "الخناقة مع الفيروس كانت صعبة وسخيفة جدا"، بحسب تعبيرها، مطلبة الجمهور باتخاد احتياطاتهم.

وعن تجربتها مع فيروس "كورونا" المستجد، أكدت دينا أنها لم تكن قادرة على الحديث، وأنها تعلمت جدا من هذه التجربة، وهي أن السير في الشارع مساء ورؤية النور نعمة، وكذلك مقابلة أصدقائها وأهلها نعم لم تكن مدركة لها، وشعرت أن والدتها فازت بجائزة أنها قادرة على رؤيتها والتحدث معها.

 

وشكرت دينا في التعليق الذي صاحب الفيديو اصدقائها على دعمهم و اهتمامهم، ووجهت شكراً خاصاً للدكتور بيجاد، وللفنانة نبيلة عبيد و الشيف مي يعقوبي والاعلامية سهير جودة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه