: آخر تحديث

وفاة الفنانة رجاء الجداوي بعد 43 يومًا فى العزل الصحي

5
7
4
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: أعلنت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة للفنانة رجاء الجداوي وفاة والدتها صباح اليوم، بعد تواجدها لمدة 43 يومًا في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

وقالت، ابنة الفنانة رجاء الجداوي، في منشور لها عبر صفحتها على فيسبوك: "إنا لله وإنا إليه راجعون ’مامي‘ في ذمة الله".

وأكدت مختار، إنها فى طريقها إلى مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي، لإستلام جثمان والدتها والتي سوف تدفن اليوم بمعرفة الطب الوقائي بأحد مقابر القاهرة.

وقال نقيب الفنانين أشرف زكي إن إجراءات الصلاة عليها ودفنها سيتمان طبقاً لبروتوكول وزارة الصحة المصرية لأنها توفيت مصابة ”كورونا“.

وأوضح نقيب الفنانين المصريين أن إجراءات تتم حالياً بالتنسيق مع مسؤولي وزارة الصحة في محافظة الإسماعيلية والفريق الطبي المعالج لاتخاذ ما يلزم من إجراءات احترازية.

وقدم زكي العزاء لابنتها أميرة مختار، منوها بأنه تواصل معها لإنهاء إجراءات الدفن في مقابر الأسرة وتسهيل ما تحتاجه، وتابع أنه سيحضر الجنازة مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية.

تفاصيل إصابتها بكورونا

وكانت الجداوي  (82 عاماً) قد وضعت على جهاز تنفس صناعي داخل العناية المركزة، بعد تدهور حالتها الصحية أواخر شهر رمضان الماضي، عندما شعرت بأعراض كورونا عقب انتهاء تصوير مسلسل "لعبة النسيان".
وبعد إجراء الفحوص والتحاليل تبينت إيجابية العينة وثبوت إصابتها بالفيروس.

وأجرت الفنانة القديرة منذ دخولها العزل الصحي بمستشفى أبو خليفة في 24 مايو الماضي، 3 مسحات تحاليل"pcr"، الأولى كانت بعد دخولها بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضًا النتيجة إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال الأيام الماضية، وظهرت نتيجتها، إيجابية.

رحلة فنية استمرت 60 عاماً كتب كورونا فصلها الأخير
رجاء الجداوي هي فنانة مصرية قديرة عاصرت عمالقة الفن المصري وأهم رموزه مثل فاتن حمامة وأحمد مظهر ونادية لطفي ويوسف وهبي وكمال الشناوي وغيرهم، وهي من أكثر الفنانات اللاتي اشتركن مع الزعيم عادل إمام في السينما والمسرح والتليفزيون، حيث اشتركت معه في بطولة مسرحية "الواد سيد الشغال"، و"الزعيم"، ومسلسل "أحلام الفتى الطائر"، وفيلم "حنفي الأبهة"، وغيرها من الأعمال.

مشوارها مع عالم الفن يمتد لنحو 60 عاما شاركت خلالها في بطولة نحو 400 عمل فني سواء بالسينما أو الإذاعة والمسرح والتليفزيون، بخلاف تجاربها كمقدمة برامج خاصة فقرة "اسألوا رجاء" التي تقدمها مع الإعلامي عمرو أديب في كل برامجه بداية من القاهرة اليوم ووصولاً لبرنامج "الحكاية".

جدير بالذكر أن الجداوي مواليد 6 سبتمبر عام 1938 وهي ابنة شقيقة الفنانة والراقصة الراحلة تحية كاريوكا التي تولت رعايتها، والحقتها بمدارس الفرانسيسكان بالقاهرة حيث تعلمت الفرنسية والإيطالية في سن مبكرة.

عملت رجاء في بداية مشوارها كعارضة أزياء وفازت بجائزة ملكة جمال القطر المصري في عام 1958، وتزوجت من حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق «حسن مختار» في 22 نوفمبر عام 1970 وأنجبت منه ابنتها أميرة.

لم ترتدي فستان فرح لظروف زيجتها السريعة وهو الأمر الذي سبب لها ما يشبه العقدة النفسية حيث صرحت في أكثر من مناسبة انه رغم ارتدائها فستان فرح اكثر من مرة لطبيعة عملها بالتمثيل والازياء الا ان حلم ارتداء الفستان يوم فرحها الذي لم يتحقق سبب لها وجعا لم تداويه الايام.

كانت بدايتها الفنية عام 1958 من خلال فيلم "غريبة"، ومن أبرز الأعمال السينمائية للراحلة أفلام: "دعاء الكروان"، و"إشاعة حب"، و"البيه البواب"، و"موعد على العشاء"، و"حدوتة مصرية"، و"لا تبكي يا حبيب العمر".

تميزت الفنانة رجاء الجداوي بخفة ظل أهلتها للعب أدوار كوميدية في كثير من الأعمال الفنية واجادت لعب الكوميديا بشياكة المرأة الارستقراطية وهي الشخصية التي ارتبطت بها في أعمال عديدة.

كانت من القلائل بين أبناء جيلها الذين تعاونوا فيما يعرف بموجة سينما الشباب التي بدأت في نهاية التسعينات حيث شاركت في بطولة أفلامهم بداية من فيلم "ليه خلتني أحبك"، و"فرقة بنات وبس"، ومرورا بـ"كركر" و"تيمور وشفيقة"، و"شيكمارا".

وتعد الجداوي من أكثر الفنانات مشاركة في الأعمال التليفزيونية منذ بداية التليفزيون المصري في الستينيات خلال فترة "الأبيض والأسود"، حيث شاركت في بطولة مسلسلات: "هند والدكتور نعمان"، و"أهلا أهلا بالسكان"، و"أنا وأنت وبابا في المشمش"، و"العائلة"، و"يوميات زوجة مفروسة"، و"الرجل الآخر"، و"نكدب لو قلنا مابنحبش".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه