: آخر تحديث
على هامش فعاليات برنامج "العودة إلى الماضي"

عرض الوثائقي "تاريخ الإمارات" في قصر الحصن

9
7
7
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: أعلنت شركة إيمج نيشن أبوظبي أن سلسلتها الوثائقية الضخمة "تاريخ الإمارات" ستُعرّض للجمهور على هامش فعاليات برنامج "العودة إلى الماضي" المُقام في قصر الحصن.

وسيتم عرض الحلقة الأولى من هذه السلسلة الوثائقية، بعنوان "المجتمع"، يومي الجمعة والسبت الموافقين 24 و25 يناير باللغتين العربية (6:00 – 6:45 مساءً) والإنجليزية (8:00 - 8:45 مساءً). بينما تُعرض الحلقات التالية، والتي تتطرّق إلى موضوعات "الابتكار" و"التجارة" و"الإيمان" و"الوحدة"، كلّ يوم جمعة خلال الأسابيع الأربعة التالية.

وسيكون الزوار على موعد مع عرض ثري، من الساعة 4:00 – 10:00 مساءً، يستكشفون فيها القطع الأثرية المعروضة في هذه السلسلة الوثائقية باستخدام تقنيَتي الواقع الافتراضي والتصوير المجسم لتأخذهم في رحلة إلى الماضي. كما سيتم تقديم مجموعة من الهدايا التذكارية لمختلف الأعمار.
 

 

 


وتؤرخ هذه السلسلة الغنية والفريدة حوالي 125 ألف عاماً من تاريخ الإمارات، منذ العصر الحجري القديم وصولاً إلى قيام الاتحاد  قيام دولة الاتحاد عام 1971. وتتوفّر السلسلة الوثائقية بحلقاتها الخمس للمشاهدين على شبكتي دو واتصالات عبر خدماتهما الخاصة ببثّ الفيديو حسب الطلب، بينما يُعرض الإصدار العالمي للسلسلة الوثائقية المؤلف من ثلاثة أجزاء ضمن البرامج الترفيهية المقدمة على متن رحلات طيران الاتحاد وطيران الإمارات.

يُذكر أن برنامج "العودة إلى الماضي" المُقام في قصر الحصن يحتفل بالتراث الإماراتي المحلّي عبر مجموعة من الفعاليات التي تتضمن عروض الأداء وعربات الأطعمة وغير ذلك من خيارات التجزئة.

أجندة الفعاليات

الجمعة، الموافق 24 يناير

4:00 عصراً: افتتاح حجرة المعلومات، التي تتضمن عروضاً بتقنيات التصوير المجسّم والواقع الافتراضي، مع تقديم هدايا تذكارية
6:00 – 6:45 مساءً: عرض السلسلة الوثائقية باللغة العربية
8:00 – 8:45 مساءً: عرض السلسلة الوثائقية باللغة الإنجليزية

السبت، الموافق 25 يناير

4:00 مساءً: افتتاح حجرة المعلومات، التي تتضمن عروضاً بتقنيات التصوير المجسّم والواقع الافتراضي، مع تقديم هدايا تذكارية
6:00 – 6:45 مساءً: عرض السلسلة الوثائقية باللغة العربية
8:00 – 8:45 مساءً: عرض السلسلة الوثائقية باللغة الإنجليزية


حول "تاريخ الإمارات"
تُعد سلسلة "تاريخ الإمارات" الوثائقية إنتاجاً مشتركاً لـ "إيمج نيشن أبوظبي"، لصناعة المحتوى الإعلامي والترفيهي والحائزة على جائزة الأوسكار، وشركة "أتلانتيك برودكشنز"، المختصة بالبرامج الواقعية في العالم والحائزة على جوائز إيمي وجوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون "بافتا". وقد اعتمدت سلسلة “تاريخ الإمارات” الوثائقية على مجموعة من التقنيات العصرية مثل تكنولوجيا التصوير الحاسوبي (CGI) والتصوير بتقنية 360 درجة كما تضمّنت عدداً من لقطات المواقع الأثرية التي لم تعرض من قبل، لتسفر بذلك عن برنامج لم يشهد له مثيل على مستوى المنطقة.

وإلى جانب المحتويات الغنية لهذه السلسلة الوثائقية، سيستمتع المشاهدون بتطبيق تفاعلي للهواتف الذكية وبتجارب الواقع الافتراضي، حيث سيغوصون من خلالها في أعماق الخليج العربي مع الغواصين الباحثين عن اللؤلؤ ويتجولون في صحارى الإمارات ويستكشفون قصر الحصن.

وقد تعاون شركاء الإنتاج في تطوير إصدار عالمي لهذه السلسلة الوثائقية من ثلاثة أجزاء بصوت الممثّل الإنكليزي الحائز على جائزة الأوسكار جيريمي آيرونز ليتم عرضها أمام الجمهور في جميع أنحاء العالم عبر قنوات "ناشونال جيوغرافيك".

تفاصيل الحلقات الخمسة
تُعرّف الحلقة الأولى بعنوان "المجتمع" المشاهدين على تاريخ وبدايات مجتمعات الإمارات منذ نحو 125 ألف عام بعد وصول أولى الهجرات البشرية من أفريقيا، ثم تتطرق إلى بداية نظام المجلس كإطار للحوكمة القائمة على الشورى وتركز على أهمية قيمة المساواة التي بقيت صفة مميّزة لهذا المجتمع عبر العصور.

وفي الحلقة الثانية بعنوان "الابتكار" تروي السلسلة الوثائقية للمشاهدين كيف استطاع سكان أرض الإمارات العيش في واحد من أقسى الأقاليم المناخية في العالم منذ آلاف السنين، وذلك بفضل قدرتهم الفذّة على الابتكار المتواصل في صيد الأسماك والزراعة والحوكمة.

وخلال حلقة "التجارة"، سيتعرف المشاهدون كيف كانت الإمارات على مدى قرون خلت حلقة اتصال للشعوب من كافة أنحاء العالم، بدءاً من الطرق التجارية القديمة عبر مليحة والدور، وصولاً إلى شبكات الشحن والنقل البحري والجوي الحديثة في دولة الإمارات المعاصرة.

وتستكشف الحلقة الرابعة بعنوان “الإيمان” الطقوس الدينية البائدة مثل ممارسات الدفن في العصر الحجري الحديث قديماً والأدلة على الاهتمام الروحي بالأفعى عند سكان ذلك العصر وبقايا معبد الشمس، بينما تُبيّن الأدلة الأثرية أن الناس الذين عاشوا هنا آمنوا دوماً بأهمية المجتمع فوق الفرد. وتُركز هذه الحلقة على دور ومكانة أرض الإمارات كمنارة للتعايش السلمي وتقبّل الآخر، وتسرد كيفية نشأة الإسلام وغيره من الديانات مثل المسيحية، والتي تتمثل في دير صير بني ياس.

وتسلط الحلقة الأخيرة بعنوان “الوحدة” الضوء على الأحداث التاريخية المتلاحقة والتوجهات نحو الوحدة في دولة الإمارات. وتُختتم السلسلة الوثائقية باستكشاف أصول وحكايات قبائل الأمة الباسلة على مدى السنوات المئتين الماضية، وكيف كافحت وتطورت وتوحدت لتشكل دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 1971.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه