: آخر تحديث

لماذا جُرّّدَت ملكة جمال تركيا من لقبها بعد يومٍ من تتويجها؟

190
225
195

"إيلاف" من بيروت: أشارت المواقع الإخبارية إلى أن ملكة جمال تركيا لعام 2017 إيتير إيسين البالغة 18عاماً قد جُرِّدت من لقبها بعد يومٍ واحد فقط على فوزها به، وحُرِمت من الحقّ بتمثيل بلدها في المسابقات الدولية. حيث كشف منظّمو مسابقة الجمال أنها خسرت لقبها بسبب التدوينة المسيئة التي نشرتها عبر حسابها على "إنستغرام" والتي اعتُبِرَت مهينة لذكرى 250 شخصاً قتلوا في السنة الماضية أثناء عملية الإنقلاب العسكري التي حصلت في تركيا. خاصةً أن الرئيس "اردوغان" يصفهم بالشهداء!

لكن المُلفِت في هذا الخبر هو أن وسائل الإعلام التركية التي تناولت الخبر في تقاريرها لم تنشر رابط هذه التدوينة ولا صورةً عنها- رغم أنها اعتُيِرَت رأياً وقحاً من قبلها وكانت سبباً بتجريدها من اللقب. إلا أنه بحسب ما ذكر تقرير BBC فإنا قد تبادلت منشوراً لها يتحدث عن محاولة الإنقلاب، وشبهت فيه دورتها الشهرية بدماء "شهداء" محاولة الانقلاب الذي راح ضحيته نحو 250 قتيلا تقريباً. حيث كتبت على حسابها على "إنستغرام" آنذاك: "جاءتني الدورة الشهرية هذا الصباح لأحتفل بيوم شهداء 15 يوليو. أنا احتفل بهذا اليوم من خلال تصوير دماء شهدائنا".

أما الملكة المنزوعة التاج فقد دافعت عن نفسها بأن مدونتها لم تكن تحمل مدلولاً سياسياً. علماً أن وصيفتها الأولى هي أسلي سومن التي تظهر إلى يسار الصورة أدناه.
 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه