: آخر تحديث
يتطلب استخدامها الكثير من الطاقة

كل عملية دفع بالبيتكوين تستهلك ما يعادل حوض سباحة صغير

17
17
14

توصلت دراسة حديثة إلى أن كل معاملة بالبيتكوين تستخدم في المتوسط، ما يكفي من المياه لملء "حوض سباحة صغير".

وحسب تقديرات أليكس دي فريس من جامعة فريجي أمستردام، فإن ذلك يزيد بنحو 6 ملايين مرة مقارنة باستخدام بطاقة الائتمان التقليدية.

وترجع الدراسة الرقم المشار إليه إلى المياه المستخدمة لتشغيل وتبريد ملايين أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم، التي تعتمد عليها عملة البيتكوين، في وقت تعاني فيه العديد من مناطق العالم من نقص المياه العذبة.

كما تشير الدراسة إلى أن ما يصل إلى 3 مليارات شخص في جميع أنحاء العالم يعانون بالفعل من نقص المياه، وهو وضع من المتوقع أن يتفاقم في العقود المقبلة. وقال دي فريس لبي بي سي: "هذا يحدث في آسيا الوسطى، لكنه يحدث أيضا في الولايات المتحدة، وخاصة حول كاليفورنيا. وسوف يزداد سوءا مع تفاقم تغير المناخ".

واستهلكت عملة البيتكوين ما مجموعه نحو 1600 مليار لتر - المعروف أيضا باسم جيجالتر (GL) من الماء في عام 2021، حسبما تشير الدراسة، التي نُشرت في مجلة Cell Reports Sustainability. وتقول إن الرقم لعام 2023 يمكن أن يكون أكثر من 2200 جالون.

بيتكوين عملة تستهلك الكثير من الطاقة

السبب الرئيسي لاستخدام بيتكوين للكثير من المياه يعود لاعتمادها كمية هائلة من قوة الحوسبة، والتي بدورها تحتاج لكميات هائلة من الكهرباء.

وبحسب أرقام جامعة كامبريدج فإن عملة بيتكوين متعطشة للطاقة لدرجة أن الكهرباء التي تحتاجها تكاد تعادل ما تستخدمه دولة مثل بولندا.

ويستخدام الماء لتبريد محطات الغاز والفحم التي توفر لنا الكثير من الطاقة، إضافة لفقدان كميات كبيرة من المياه من خلال التبخر من الخزانات التي تزود محطات الطاقة الكهرومائية.

كما يُستخدم الماء يضاً لتبريد ملايين أجهزة الكمبيوتر حول العالم التي تعتمد عليها معاملات بيتكوين.

ويزعم دي فريس أن عملة البيتكوين لا تحتاج لاستخدام هذا القدر الكبير من المياه، محدداً العملية المتعطشة للطاقة والتي تُعرف باسم "تعدين بيتكوين".

وبعبارات أبسط، يعمل القائمون بالتعدين على مراجعة المعاملات مقابل الحصول على فرصة لتحصيل العملة الرقمية. لكنهم يتنافسون مع بعضهم البعض لإكمال عملية التدقيق أولاً، ما يعني العمل على ذات المعاملة عدة مرات بواسطة عدد من أجهزة الكمبيوتر القوية والمتعطشة للطاقة.

وقال دي فريس لبي بي سي: "لديك ملايين الأجهزة حول العالم، تتنافس باستمرار مع بعضها البعض في لعبة ضخمة أحب أن أسميها "خمن الرقم".

"كل هذه الآلات مجتمعة تنتج 500 كوينتيليون(الرقم متبوعاً بـ 18 صفراً) تخمين في كل ثانية من اليوم، دون توقف".

تُعرف هذه الطريقة باسم "إثبات العمل". لكن التغيير في الطريقة التي تعمل بها عملة بيتكوين يمكن أن يقلل من استخدام الكهرباء وبالتالي استهلاك المياه بشكل كبير. فعلت العملة المشفرة الرئيسية إيثريوم ذلك في سبتمبر 2022، وانتقلت إلى نظام يسمى "إثبات الحصة"، مما قلل من استخدامها للطاقة بنسبة تزيد عن 99٪ في العملية.

لكن مع ذلك قد لا يكون الأمر واضحاً، بحسب البروفيسور جيمس دافنبورت، من جامعة باث. وقال لبي بي سي: "كان ذلك ممكنا فقط لأن إدارة إيثريوم أكثر مركزية بكثير من إدارة بيتكوين". ويرى آخرون أن نتائج البحث مثيرة للقلق.

وقالت الدكتورة لاريسا ياروفايا، الأستاذة المساعدة في المالية بجامعة ساوثامبتون، إن استخدام المياه العذبة لتعدين بيتكوين، خاصة في المناطق التي تعاني بالفعل من ندرة المياه، "يجب أن يكون مدعاة للقلق بين المنظمين والجمهور".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد