: آخر تحديث
ليفربول اكثر المتضررين

مانشستر يونايتد أكثر المستفيد من الاخطاء التحكيمية في الدوري الإنكليزي

14
10
13

كشفت نتائج دراسة إنكليزية بان نادي مانشستر يونايتد كان المستفيد الاكبر من الأخطاء التحكيمية في مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسم الماضي.

ونشرت صحيفة "ذا صن" البريطانية نتائج الدراسة القائمة على عملية مسح شامل للقطات المتعلقة بالاهداف غير الشرعية التي تم احتسابها او الأهداف التي تم إلغاءها رغم صحتها، وأيضاً ركلات الجزاء المثيرة للجدل وغيرها من القرارات الخاطئة التي اتخذها حكام البطولة، وساهمت في التأثير على النتائج النهائية للمباريات.

وكشفت الدراسة عن الترتيب النهائي لبطولة الدوري الإنكليزي في حال تم خصم النقاط التي استفادت منها بعض الأندية في جولات المسابقة.

وبحسب تلك الدراسة فان الأخطاء التحكيمية لم تكن لتمنع مانشستر سيتي من تحقيق اللقب، بعدما استفاد من بعض الاخطاء في تعزيز رصيده النهائي من 97 نقطة إلى 100 نقطة، بالنظر إلى الفارق النقطي الشاسع الذي انهى منافسات البطولة.

وبالمقابل فان مركزالوصافة كان سيتغير بحلول ليفربول ثانياً بدلاً من مانشستر يونايتد، إذ ان الاخطاء التحكيمية عززت رصيد "الشياطين الحمر" بـ 6 نقاط ليرتفع من 81 نقطة إلى 87 نقطة، بينما كان "الريدز" المتضرر الاكبر من هذه الأخطاء، بعدما خسر بسببها 12 نقطة، قادته لاحتلال المركز الرابع في البطولة برصيد 75 نقطة، ولولا هذه الأخطاء لأصبح رصيده 87 نقطة.

وجاءت هذه الدراسة لتكذّب ادعاءات البرتغالي جوزيه مورينيو الذي طالما انتقد التحكيم متهما إياه بالسعي لتحطيم مانشستر يونايتد من أجل تسهيل مهمة مانشستر سيتي في التتويج باللقب.

و لم يكن ترتيب نادي توتنهام هوتسبير سيتغير طالما ان نتائجه كانت صحيحة، ولم يستفد من الاخطاء التحكيمية، كما انه في الوقت نفسه لم يتضرر منها، في حين كان نادي أرسنال سيتغير ترتيبه دون ان يسمح له ذلك بالتأهل لبطولة دوري أبطال أوروبا مثله مثل جاره نادي تشيلسي.

وعلى عكس قمة الترتيب التي لم تتأثر كثيراً بالاخطاء التحكيمية، فان الامر مختلف تماماً في قاع الجدول، حيث كانت القرارات التحكيمية قد أضرت بنادي ستوك سيتي الذي هبط لدوري الدرجة الأولى بعدما خسر 4 نقاط جراء تلك الأخطاء، في المقابل ساهمت الأخطاء في إنقاذ نادي هدرسفيلد تاون من شبح الهبوط.

وعموماً تظل الأخطاء التحكيمية مؤثرة على نتائج المباريات في الدوري الإنكليزي سواء على الترتيب النهائي او على حصص الأندية من العائدات المالية لحقوق البث التلفزيوني والتي توزع على الأندية العشرين بحسب مراكزها النهائية في البطولة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة