: آخر تحديث
بعد شهورٍ من التحقيق معه بقضايا التحرش الجنسي

توقعات بتسليم هارفي واينستاين نفسه لسلطات نيويورك

2
1
2

"إيلاف" من بيروت: توقعت وسائل الإعلام الأميركية أن يسلِّم المنتج هارفي واينستين نفسه إلى السلطات في نيويورك اليوم الجمعة بعد تحقيقاتٍ استمرت لشهورٍ في ادعاءات بارتكابه إساءات جنسية ضد عدد كبير من النساء. علماً أن هذا الخبر ورد في صحيفة "نيويورك تايمز" التي نشرته نقلاً عن مسؤولين في الشرطة لم تُذكر أسماءهم، فيما رفض محام واينستين بنيامين برافمان التعليق حول الموضوع لوكالة فرانس برس.

يشار إلى أن المدعي العام في منطقة مانهاتن وشرطة نيويورك يحقق بعدة قضايا ضده ومنها قضية المدّعية لوسيا إيفانز التي زعمت أنه أجبرها على القيام بأفعالٍ جنسية في العام 2004 بحسب صحيفة "نيويورك ديلي".

يُذكر أن واينستاين يعتبَر أحد أهم منتجي هوليوود، لكن نجمه بدأ بالإنحسار منذ ظهور مقالات في صحيفة "نيويورك تايمز" ومجلة "نيويوركر" حول ارتكابه إساءات جنسية على مدى سنوات طويلة، الأمر الذي أدّى لانطلاقة حملة ضد التحرش الجنسي في الولايات المتحدة بأسرها ودول عديدة أخرى تحت عنوان #METoo  بعد أن اتهمته أكثر من 100 امرأة بممارسات غير لائقة طالتهن بين التحرش والإغتصاب يعود تاريخ بعضها إلى أربعة عقود سابقة. كما انطلقت حملة أخرى بعنوان  #NowWeAct وأيضاً #TimesUp التي جمعت أكثر من 300 ممثلة وكاتبة ومخرجة باشرن بمشروع لجمع التبرعات بنحو 21 مليون دولار في غضون شهرٍ واحد فقط لتمويل توفير مشورة قانونية لمن عانين من التحرش والإساءات والإعتداءات الجنسية خلال العمل.

الجدير ذكره أن المنتج الشهير متزوج مرتين. وهو أب لخمسة أبناء. ولقد خضع لتحقيقات من قبل الشرطة الأميركية وكذلك البريطانية، لكن لم يتم توجيه الاتهام إليه في أي من الادعاءات ضده. علماً أنه ينفى إرغام النساء على ممارسات جنسية، فيما أفادت تقارير أنه يتلقى علاجاً من الإدمان على ممارسة الجنس.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه