: آخر تحديث

الموت يخطف الفنان الكويتي الشاب عبدالله الباروني

5
6
6

"إيلاف" من بيروت: خطف الموت فجأة الفنان الكويتي الشاب عبدالله الباروني صبيحة اليوم الثلثاء في عمرٍ ناهز 44 سنة، وذلك إثر إصابته بسكتةٍ قلبية حسبما تردد عبر مواقع التواصل الإجتماعي والأخبار المتداولة.  ولقد شكل موته المفاجِئ صدمةً عبّر عنها محبوه بتغريداتٍ عبر الوسم #عبدالله_الباروني على "تويتر".

وكان صديق الممثل فهد البناي قد عبّر عن صدمته برحيله بتدوينة نشرها مع صورته عبر حسابه على "إنستغرام". فروى تفاصيل اللقاء الأخير بينهما قبل يوم خلال تصويرهما للمسلسل الجديد "الخافي أعظم" المقرر عرضه في السباق الرمضاني المقبل ويلعب فيه الراحل دوراً رئيسياً. حيث كتب: "شكتب عن هالانسان الخلوق الله يرحمه من ساعات وتحديدا امس كنت امثل معاه مشهد ونضحك وكنت اطفره كالعاده واخرعه من المرتفعات،واستغربت بعد ماخلص مشهده معاي من بعيد قتله يعطيك العافيه الباروني ناداني وحضني حيل ويقولي انت ممتع الشغل معاك فهوود الله يوفقك، واستغربت والله لاني مشتغل معاه من قبل اول مره يحضني بهالشكل.. واليوم انفجعنا بخبر وفاته ربي يرحمه برحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان يارب ..ادعوله جزاكم الله خير"
 

 

من الصبح والله مصدوم وموعارف شكتب عن هالانسان الخلوق الله يرحمه من ساعات وتحديدا امس كنت امثل معاه مشهد ونضحك وكنت اطفره كالعاده واخرعه من المرتفعات،واستغربت بعد ماخلص مشهده معاي من بعيد قتله يعطيك العافيه الباروني ناداني وحضني حيل ويقولي انت ممتع الشغل معاك فهوود الله يوفقك، ، واستغربت والله لاني مشتغل معاه من قبل اول مره يحضني بهالشكل .. واليوم انفجعنا بخبر وفاته ربي يرحمه برحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان يارب .. ادعوله جزاكم الله خير #انا_لله_وانا_اليه_راجعون #عبدالله_الباروني_في_ذمة_الله

A post shared by (بوصقر) فهد البناي (@fhad_albannai) on

نبذة
ولد الباروني في العام 1973. وانطلق بمجال التمثيل في العام 1991، من خلال مشاركته في مسرحية "فري كويت". لكنه تأخر بعدها سنوات ليدخل الدراما في العام 1998 بدور "صخر" في مسلسل "زمن الإسكافي".

وشارك خلال مسيرته الفنية بعدة أعمال مهمة نذكر منها: "رحلة بوبلال"، "ياخوي"، "حتى التجمد" في العام 2003. و"شباب كول"، "مال وأحلام"، "الأخرس" بين عامي 2004 و2005، ثم غاب سنتين ليعود مجدداً في العام 2007  بـ "رحلة شقي، في البيوت أسرار، الأصيل، أوه يا مال"، فيما كانت آخر أعماله وأبرزها في العام 2013 "أيام العمر"، و"بركان ناعم"، و"حبيبة". علماً أنه حصد في "مهرجان الكويت المسرحي" جائزة أفضل ممثل دور ثاني عن مسرحية "صانع السفن".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه