: آخر تحديث
البريطانيون هم الأكثر تشاؤما

قادة الأعمال يحذرون من مخاطر القومية الاقتصادية على النمو

3
4
3

لندن: أظهر استطلاع للرأي أجرته شركة كي بي أم جي العملاقة للمحاسبة، قلق قادة الأعمال في أنحاء العالم، من المخاطر التي تهدد نمو الاقتصاد العالمي، بالتزامن مع تصاعد القومية الاقتصادية مؤخرا.

صعود القومية الاقتصادية

وقال قادة أعمال من سائر أنحاء العالم إن صعود القومية الاقتصادية وما يقترن بها من حمائية بتأثير بريكسيت، وانتخاب دونالد ترمب، والسياسة الشعبوية، يشكل أكبر تهديد لنمو الاقتصاد العالمي.  

استطلاع

وفي استطلاع أجرته شركة كي بي أم جي العملاقة للمحاسبة، بين 1300 رئيس تنفيذي لمجموعة من كبرى الشركات في العالم، بينهم 150 رئيساً تنفيذياً لشركات بريطانيا، قالت غالبيتهم العظمى إن المخاطر الجيوسياسية والضوابط على حركة البضائع ورؤوس الأموال والاستثمار في التكنولوجيا كلها ستؤدي الى تباطؤ نمو شركاتهم في السنة المقبلة.  

البريطانيون أكثر تشاؤمًا

وكان قادة الأعمال البريطانيون أكثر تشاؤماً بصورة ملحوظة من نظرائهم الآخرين، إذ قال ثلثا الرؤساء التنفيذيين للشركات البريطانية إنهم يشعرون بقلق بالغ من تزايد اللجوء إلى الحمائية بما في ذلك إجراءات مثل الرسوم الجمركية على البضائع المستوردة وتحديد حصص لها بالمقارنة مع نصف أقرانهم من البلدان الأخرى.  

ويمكن لحواجز كهذه أن تحمي فرص العمل في البلدان التي تقيمها أمام البضائع المستوردة، ولكن قادة الأعمال قالوا إن الأضرار التي ستلحق بالمستهلكين من جراء ارتفاع الأسعار بسبب هذه الحواجز تفوق فوائدها.  

التجارة العالمية

من جهته، حذر بيل مايكل رئيس شعبة بريطانيا في شركة كي بي أم جي من أن غلق ابواب التجارة العالمية إذا ما استمر، فإنه من المحتم أن يمارس تأثيره السلبي على نمو الاقتصاد العالمي.

وأضاف "ان هذا التخندق مبعث قلق هائل لقادة الأعمال الذين أتحدث معهم".  

وجاء هذا التحذير بعد تراجع الولايات المتحدة والصين عن إشعال حرب تجارية ذات تداعيات بالغة الضرر على الاقتصاد العالمي.  

وأصبح قادة الأعمال الاوروبيون متشائمين بصورة متزايدة في الأشهر الأخيرة رغم بعض التقدم المتحقق في مفاوضات "بريكسيت".

دراسة على قادة الأعمال

 وأظهرت دراسة أجرتها شركة "ديلويت" للمحاسبة أن 12 في المئة من قادة الأعمال قالوا إنهم أقل تفاؤلا بآفاق أعمالهم بالمقارنة مع 11 في المئة في الخريف. 

 وأشار نصفهم إلى ان شركاتهم تشهد مستوى عالياً من اللايقين المالي والاقتصادي، في حين كانت نظرة قادة الأعمال البريطانيين الأكثر تشاؤماً بين 1652 مديراً مالياً لشركات في 20 بلداً عضوًا في الاتحاد الأوروبي شملتها الدراسة.  

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.theguardian.com/business/2018/may/22/economic-nationalism-biggest-threat-growth-business-leaders-poll-political-populism
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد