: آخر تحديث

كأس أوروبا: الحكومة البريطانية تقلل من أهمية "التكنهات" لاستضافة البطولة بأكملها

4
6
3
مواضيع ذات صلة

لندن : قللت الحكومة البريطانية الجمعة من شأن الاقتراحات التي أفادت أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا" يفكر في تنظيم كأس أوروبا المؤجلة من الصيف الماضي الى المقبل بسبب فيروس كورونا بكاملها في المملكة المتحدة، واصفة اياها بالـ "تكهنات". 

وتأجلت البطولة القارية المقرر إقامتها للمرة الاولى في 12 مدينة في 12 بلدًا في على امتداد أوروبا، من الصيف الماضي الى المقبل حيث ستنطلق في 11 حزيران/يونيو، على أن يستضيف ملعب ويمبلي في لندن مباراتي الدور نصف النهائي والمباراة النهائية. 

لكن قيود السفر المفروضة في العديد من البلدان على امتداد القارة العجوز نتيجة تفشي كوفيد 19، قد تشكل عقبة كبيرة للاتحاد، علمًا أن المنظمين يعيدون النظر في الامور وفق ما نقلت تقارير صحافية. 

وتعتبر بريطانيا من أكثر الدول في العالم ضررًا من الوباء ولكنها باتت الآن من الأكثر تقدمًا في حملة التلقيح بعد أن تلقّى زهاء 18 مليون شخص الجرعة الاولى أقله وتأمل الانتهاء من التلقيح مع نهاية تموز/يوليو.

تملك بريطانيا البنى التحتية والملاعب لاستضافة البطولة، حيث رشحها البعض لنقل المنافسات بأكملها على ارضها نتيجة حملة التلقيح الناجحة. 

لكن الحكومة كانت حريصة على التقليل من أهمية هذا الاحتمال، حيث لا يزال الاتحاد الأوروبي للعبة ملتزماً علنًا بخطة 12 مدينة. 

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء بوريس جونسون "إنها مجرد تكهنات. طريقة استضافة البطولة هي أمر يحدده ويفا. كما قالوا أمس، هم ملتزمون بالنظام الحالي للبطولة". 

وتابع "نحن نركز على المباريات المقرر أن نستضيفها في المملكة المتحدة، بما فيها سبع في ويمبلي والمباريات التي سيستضيفها ملعب هامبدن بارك في غلاسكو". 

وسبق أن أكد الاتحاد القاري في كانون الثاني/يناير على إقامة الـ "يورو" في 12 مدينة رغم المخاوف من الجائحة، وهي لندن، غلاسكو، دابلن، أمستردام، كوبنهاغن، سان بطرسبورغ، بلباو، ميونيخ، بودابست، باكو، روما وبوخارست. 

وتنطلق البطولة في العاصمة الايطالية روما في 11 حزيران/يونيو على أن تختتم في لندن في 11 تموز/يوليو.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة