: آخر تحديث
في أحدث قائمة لأثرياء بريطانيا

سوناك أغنى من الملك!

12
12
11

إيلاف من لندن: قال تقرير صحفي إن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، تخطى عاهل البلاد الملك تشارلز الثالث في قائمة (صنداي تايمز) للأغنياء في المملكة المتحدة. 

وحسب أحدث التصنيفات، فإن القائمة ضمت أغنى 350 شخصًا يملكون أكبر من الناتج المحلي الإجمالي لبولندا، لكن عدد المليارديرات في المملكة المتحدة انخفض. 

وبينما يغادر البعض، ينضم آخرون، ومن بينهم المغني العتيق السير بول مكارتني، الذي أصبح الآن أول موسيقي بريطاني في نادي المليارديرات.

الملك وسوناك

وارتفعت الثروة الشخصية لرئيس الوزراء وزوجته أكشاتا مورتي بأكثر من 120 مليون جنيه إسترليني خلال العام الماضي، ليصل إجماليها إلى 651 مليون جنيه إسترليني، وفقًا لحسابات الصحيفة.

وفي المقابل، ارتفعت ثروة الملك تشارلز من 600 مليون جنيه إسترليني إلى 610 ملايين جنيه إسترليني خلال نفس الفترة.

ومع ذلك، زعمت صحيفة (صنداي تايمز) أن أغنى الأثرياء في المملكة المتحدة يتضاءلون وأن "ازدهار المليارديرات في بريطانيا قد وصل إلى نهايته".

انخفاض

وتكشف القائمة التي نُشرت يوم الجمعة، عن أكبر انخفاض في عدد المليارديرات في تاريخ الدليل – من ذروة بلغت 177 في عام 2022 إلى 165 هذا العام.

وفي حين أن الثروة المجمعة لأغنى 350 فردا في القائمة تصل إلى أكثر من 795 مليار جنيه استرليني - أي أكبر من الناتج المحلي الإجمالي لبولندا - يقول مؤلف الدليل إن الوقت سيحدد التأثير الذي يمكن أن يحدثه انخفاض عدد المليارديرات.

وقال روبرت واتس واضع الدراسة: "تشير قائمة صنداي تايمز لهذا العام إلى أن طفرة المليارديرات في بريطانيا قد وصلت إلى نهايتها".

وأضاف: "لقد شهد العديد من رواد الأعمال المحليين انخفاض ثرواتهم، كما أن بعض الأثرياء العالميين الذين أتوا إلى هنا يرحلون".

وقال: "يعتمد الآلاف من البريطانيين في سبل عيشهم على الأثرياء إلى حد ما. سيتعين علينا أن ننتظر ونرى ما إذا كنا قد وصلنا الآن إلى ذروة المليارديرات، وماذا يعني ذلك لاقتصادنا".

هندوجا 

وعلى رأس القائمة رجل الأعمال البريطاني الهندي جوبي هندوجا وعائلته، الذي تبلغ ثروته 37.2 مليار جنيه إسترليني وهي أكبر ثروة في تاريخ التصنيف.

لكن الأسماء المألوفة الأخرى في القائمة شهدت انخفاض ثرواتها، حيث انخفض إجمالي ثروات السير ريتشارد برانسون بمقدار 2.4 مليار جنيه إسترليني، وهو ما يعود إلى مستواه في عام 2000.

جيم راتكليف

وتراجع السير جيم راتكليف، أكبر المتسلقين في العام الماضي، والذي اشترى حصة في مانشستر يونايتد هذا العام، مركزين بانخفاض قدره 6.1 مليار جنيه إسترليني.

ومن بين الذين خرجوا من نادي المليارديرات ستيفن فيتزباتريك، الذي يملك شركة OVO، إحدى أكبر شركات الطاقة في المملكة المتحدة.

وذكرت صحيفة (صنداي تايمز) أنه تكبد خسارة قدرها 1.3 مليار جنيه استرليني منذ العام الماضي، في حين انخفضت أسهمه في مشروع التاكسي الطائر بنسبة 60٪.

بول مكارتني

وانضم إلى قائمة المليارديرات السير بول مكارتني، الذي أصبح أول موسيقي بريطاني يحقق هذه المكانة بعد أن عزز ثروته بمقدار 50 مليون جنيه إسترليني.

جاء ذلك بعد عام من الجولات والقيمة المربحة لكتالوج ظهره، إلى جانب أغلفة بيونسيه. وجاء أكبر الرابحين من عائلة بارنابي وميرلين سواير، التي حققت أعمالها التي يبلغ عمرها 200 عام 8.8 مليار جنيه استرليني.

وقال مؤلف الدراسة واتس: "قد تكون هذه الأوقات صعبة لتحقيق الثروة، لكن قائمة صنداي تايمز للأثرياء تواصل اكتشاف رجال الأعمال الذين يبنون ثرواتهم بطرق متنوعة ومدهشة في كثير من الأحيان".

واضاف: "تشمل المشاركات الجديدة لهذا العام الأشخاص الذين كسبوا المال من الذكاء الاصطناعي والعوالم الافتراضية بالإضافة إلى لوازم السباكة والمساعدين التعليميين."

ودخل إيوان بلير، الابن الأكبر لتوني بلير، القائمة لأول مرة، كما فعل السير لويس هاميلتون.

ويأتي هذا في الوقت الذي تواصل فيه المملكة المتحدة التعامل مع أزمة تكلفة المعيشة، حيث كشفت أرقام جديدة هذا الأسبوع عن رقم قياسي بلغ 3.1 مليون طرد من بنك الطعام تم توزيعه على مدار عام.

أعلى 10 

وفي الآتي أعلى 10 في قائمة تصنيف الأثرياء في بريطانيا:
1. جوبي هندوجا - 37.2 مليار جنيه استرليني
2. السير ليونارد بلافتانيك - 29.2 مليار جنيه إسترليني
3. ديفيد وسيمون روبن وعائلتهما - 24.9 مليار جنيه استرليني
4. السير جيم راتكليف - 23.5 مليار جنيه استرليني
5. السير جيمس دايسون وعائلته - 20.8 مليار جنيه استرليني
6. بارنابي وميرلين سواير وعائلتهما - 17.2 مليار جنيه إسترليني
7. عيدان عوفر - 14.9 مليار جنيه استرليني
8. لاكشمي ميتال وعائلته - 14.9 مليار جنيه استرليني
9. جاي وجورج وألانا وجالين ويستون وعائلتهم - 14.4 مليار جنيه إسترليني
10. جون فريدريكسن وعائلته – 12.8 مليار جنيه استرليني
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار