: آخر تحديث
ابتداء من اليوم الخميس.. وفي كل خميس

كاريكاتور "إيلاف"..  به يكتمل المشهد الإخباري

69
72
40

ربّ صورةٍ أو رسمٍ كاريكاتوري أشد وقعاً من الكلمة، وأكثر ذكاءً أيضاً. فالقدرة على الإيحاء لا حدود لها، إلا الخيال، وتتيح إمكانيات للاجتهاد في الرأي بلا نهاية.

كان الكاريكاتور، وما زال، تعبيراً بليغاً عن موقف أو عن خبر، ينبع من ذكاء راسمه، ويحاكي ذكاء متلقيه، ليكون جسراً معرفياً مكيناً. لا تترك "إيلاف" باباً في التعبير إلا وتطرقه، ولا تغادر سبيلاً في البيان إلا وتسير فيه، لتحيط بالخبر من كل جانب.

لذا، ابتداء من اليوم الخميس، وفي كل خميس، تنشر "إيلاف" رسماً كاريكاتورياً، يكتمل به المشهد الإخباري الذكي الذي ترسمه "إيلاف" لقرائها ومستمعيها ومشاهديها.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار