: آخر تحديث
"كان يستهدف السفيرة" بحسب زعم طهران

توقيف إيراني يحمل سكيناً في سفارة بلاده في كوبنهاغن

7
7
9

كوبنهاغن: تمّ توقيف ايراني يحمل سكينًا في السفارة الايرانية في كوبنهاغن، على ما أعلنت الشرطة الدنماركية الجمعة، فيما اعتبرت طهران أن الرجل كان يستهدف السفيرة وأن الشرطة كانت بطيئة في تدخّلها.

وقالت السفيرة أفسانه نديبور في بيان صدر عن الخارجية الايرانية "دخل المعتدي الذي كان يحمل سكينًا السفارة وأثار الرعب (...) وتسبب بأضرار للسيارات المركونة في موقف سيارات السفارة".

وأكّدت شرطة كوبنهاغن في بيان "توقيف مواطن ايراني يبلغ 32 عامًا صباح الجمعة بعدما دخل مجمّع سفارة ايران في كوبنهاغن حاملًا سكينا"، مشيرة إلى أن أحد موظفي السفارة اعترضه قبل أن يتمكّن من دخول المبنى.

وانتقدت وزارة الخارجية الايرانية "بشدّة" الاستجابة البطيئة للشرطة الدنماركية.

الشرطة غير موجودة

وقالت الخارجية الايرانية "من المؤسف أن يتم ارتكاب مثل هذا الهجوم في قلب أوروبا ضد امرأة وسفيرة تتمتع بحصانة دبلوماسية، والشرطة غير موجودة في الوقت المناسب في المكان".

واوضحت الشرطة أن المشتبه به، الذي ينبغي أن يمثل أمام قاض السبت ليتم توقيفه احتياطيًا، يواجه اتهامات بالتخريب والعنف وجرائم ضد أشخاص يتمتعون بحماية دبلوماسية.

وأعلنت الشرطة الدنماركية أنها اتخذت، بعد الحادثة، "الإجراءات الأمنية اللازمة لحماية سفارة ايران وموظفيها".

وتشهد ايران حاليًا احتجاجات واسعة اثر وفاة الشابة مهسا أميني خلال توقيفها لدى شرطة الأخلاق في طهران. وتم تنظيم مسيرات تضامن في جميع أنحاء العالم منذ وفاتها قبل ثلاثة أسابيع.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار