: آخر تحديث
قد يبدأ بين منتصف يناير ومنتصف فبراير

واشنطن: موسكو تحضر عملية تمويه لتبرر غزوها لأوكرانيا

3
3
7

إيلاف من واشنطن: قال مسؤول أميركي لشبكة سي أن أن الجمعة إن لدى الولايات المتحدة معلومات تشير إلى قيام روسيا بتجهيز مجموعة من النشطاء لإجراء عملية تمويه زائفة في شرق أوكرانيا في محاولة لخلق ذريعة لغزو البلاد. وأضاف أن الولايات المتحدة لديها أدلة على أن النشطاء تدربوا على حرب المدن وعلى استخدام المتفجرات لتنفيذ أعمال تخريبية ضد القوات الروسية بالوكالة.

تلفيق استفزاز

بحسب "سي أن أن بالعربية"، تأتي هذه المزاعم على نحو مماثل لبيان أصدرته وزارة الدفاع الأوكرانية، الجمعة، جاء فيه أن الخدمات الخاصة الروسية تستعد لاستفزازات ضد القوات الروسية في محاولة لتهديد أوكرانيا. وألمح مستشار الأمن القومي جيك سوليفان إلى المعلومات الاستخباراتية خلال إيجاز مع الصحفيين يوم الخميس.

وقال سوليفان الخميس: "طوّر مجتمع مخابراتنا معلومات، تم تخفيض تصنيفها الآن، مفادها أن روسيا تمهد الطريق أمام خيار اختلاق ذريعة لغزو. لقد رأينا هذا الدليل في عام 2014. إنهم يعدون هذا الدليل مرة أخرى وسيكون لدينا، سيكون لدى الإدارة، مزيد من التفاصيل حول ما نراه على أنه وضع محتمل للذريعة لمشاركتها مع الصحافة على مدار الـ 24 ساعة القادمة".

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية في بيان، الجمعة، إن "الوحدات العسكرية في الدولة المعتدية وأقمارها الصناعية تتلقى أوامر بالتحضير لمثل هذه الاستفزازات".

تستعد للغزو

وقال المسؤول الأميركي إن إدارة الرئيس جو بايدن تعتقد أن روسيا يمكن أن تستعد لغزو أوكرانيا "الذي قد يؤدي إلى انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان وجرائم حرب إذا فشلت الدبلوماسية في تحقيق أهدافها". وأشار إلى أن "الجيش الروسي يخطط لبدء هذه الأنشطة قبل عدة أسابيع من الغزو العسكري الذي قد يبدأ بين منتصف يناير ومنتصف فبراير. لقد رأينا هذا الدليل في عام 2014 مع القرم"، مؤكدًا أن الولايات المتحدة شهدت أيضًا قيام جهات نفوذ روسية بتوجيه الجماهير الروسية للتدخل، بما في ذلك من خلال التأكيد على الروايات حول تدهور حقوق الإنسان في أوكرانيا وزيادة تشدد القادة الأوكرانيين.

تابع المسؤول، بحسب "سي أن أن بالعربية"، أنه "خلال شهر ديسمبر، ارتفع المحتوى باللغة الروسية على وسائل التواصل الاجتماعي التي تغطي جميع هذه الروايات الثلاث إلى ما يقرب من 3500 مشاركة في اليوم، بزيادة قدرها 200% عن المتوسط ​​اليومي في نوفمبر".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار