: آخر تحديث
نشر 30 الف عنصر أمني وحشد المرجعية

الكاظمي لضربات استباقية تحمي آلاف المشاركين في أربعينية الحسين

8
8
7
مواضيع ذات صلة

ايلاف من لندن : وجه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي الخميس القوات الامنية بتنفيذ ضربات استباقية تفشل محاولات استهداف الالاف من المشاركين في اربعينية الامام الحسين بكربلاء الثلاثاء المقبل.

وخلال ترؤس الكاظمي القائد العام للقوات المسلحة اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني اليوم فقد تمت منافشة الخطة الأمنية للزيارة الأربعينية للامام الحسين في كربلاء التي تصادف الثلاثاء المقبل والإجراءات المتخذة لحماية الزائرين، فضلا عن مناقشة آلية دخول الزائرين الأجانب إلى العراق البالغ عددهم 80 الف شخص والتسهيلات المقدمة لهم لأداء الزيارة.

منع اي خروقات أمنية

ووجّه الكاظمي بتشديد الإجراءات الأمنية لحماية المواكب، ومنع أية خروقات امنية قد تستهدف الزائرين، مشدداً على ضرورة تنفيذ الخطة الأمنية بكل دقة وحرص.. منوها بتعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية، وحرصهم على الالتزام بكامل التوجيهات الأمنية والصحية.

وشدد الكاظمي على ضرورة تفعيل الجهد الاستخباري، وأن يكون الجهد استباقي، يرصد ويكشف العدو قبل تنفيذ عملياته، مع أهمية استمرار الضربات التي تمكنت من قصم ظهر الإرهاب وضرب أوكار ومضافات داعش الارهابي.

كما بحث الاجتماع الخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات المبكرة المقررة في العاشر من الشهر المقبل وتوفير كل السبل اللازمة لتطبيقها، وبما يؤمن الأجواء الأمنية اللازمة لإجراء العملية الانتخابية. كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة أن يكون هناك تواصل ما بين الأجهزة الأمنية مع مفوضية الانتخابات، عبر قنوات الاتصال المعتمدة، وتبليغها بأي تجاوزات وخروقات تحصل في الحملات الدعائية من قبل المرشحين.

عراقيون يتوجهون الخميس من ختلف محافظات البلاد سيرا على الاقدام الى كربلاء لاحياء اربعينية الامام الحسين

حياد الاجهزة ألامنية في الانتخابات

من جهة اخرى بين ضرورة تحقيق أقصى درجات الانسيابية للممارسة الانتخابية، وبما يشجع على المشاركة الفاعلة فيها، وشدد على ضرورة وقوف الأجهزة الأمنية على الحياد وأن يقتصر واجبها على حماية العملية الانتخابية، ووأد اي محاولة لإفشالها.

وناقش المجلس الوزاري للأمن الوطني، مواضيع مختلفة تتعلق بتعزيز الاوضاع الامنية في البلاد وأصدر عدداً من القرارات بشأنها، بينها الموافقة على تمديد عمل فريق التحقيق الدولي لجمع وتوثيق جرائم داعش الارهابي.

وتأتي توجيهات الكاظمي هذه في وقت باشرت القوت الامنية اليوم الخميس بتطبيق الخطة الخاصة بالزيارة الاربعينية في العاصمة بغداد.

مواجهة محاولات زعزعة أمن الزيارة

ومن جانبه قال المتحدث بأسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي الخميس ان خطة أمن الزيارة الاربعينية ومكافحة الشائعات التي تستهدف الزائرين تجري بانسيابية تامة.

واوضح ان "الخطة الامنية الخاصة بالزيارة الاربعينية لم تتضمن اي قطوعات للطرق بغية التخفيف على الزائرين". واشار في تصريحات صحافية تابعتها "ايلاف" الى ان "امكانيات القوات الامنية في السيطرة على الخطة ممتازة وفي مجال مكافحة الشائعات والمغرضين الذي يحاولون زعزعة أمن الزيارة".

ونوه الخفاجي الى ان هذه الزيارة شهدت دخول عدد كبير من الزوار الاجانب خصوصا وانها أول زيارة بعد تحسن الوضع الوبائي والسيطرة النسبية على الجائحة.

اجراءات أمنية في العاصمة

ومنعت قيادة عمليات بغداد دخول الشاحنات والعجلات الكبيرة داخل العاصمة باستثناء العجلات التي تحمل المواد الغذائية والمحروقات.

كما اعلنت مديرية المرور العامة اليوم ايضا عن خطتها المرورية الخاصة بالطرق التي يسلكها الزائرون المتوجهون نحو كربلاء (110 كم جنوب بغداد) وقال مدير العلاقات والإعلام العميد حيدر كريم لوكالة الأنباء العراقية الرسمية إن "الخطة المرورية الخاصة بالزائرين المتوجهين الى كربلاء دخلت حيز التنفيذ".

العراق يُعطل في يوم احياء الاربعينية

ولمناسبة قرب احياء اربعينية الامام الحسين فقد أعلنت الحكومة العراقية السوم تعطيل الدوام الرسمي ليوم الثلاثاء المقبل 28 أيلول سبتمبر في ادارات الدولة كافة باستثناء الخدمية منها.

ومن جهتها اعلنت محافظات جنوبية عدة قبل ذلك عن تعطيل الدوام الرسمي بدءا من الاحد المقبل لمدة ثلاثة ايام وخمسة أيام وهي الديوانية وكربلاء وميسان والنجف وبابل والبصرة.

وكان "حشد العتبات" التابع لمرجعية المرجع الشيعي الاعلى علي السيستاني الذي يضم فرقة الإمام علي وفرقة العبّاس ولواء أنصار المرجعيّة ولواء عليّ الأكبر قد بدا الاحد الماضي مهامه بمسك الارض والاشراف على المداخل الثلاثة الرئيسيّة لمحافظة كربلاء وهي الجهة الشماليّة للمدينة لطريق بغداد- كربلاء والجهة الشرقيّة طريق بابل – كربلاء  والجهة الجنوبيّة طريق النجف - كربلاء.

واشار متحدث باسم الحشد الى انه سيتم نشر اكثر من 10 آلاف مقاتل من عناصره في محافظتي كربلاء والنجف فيما تم تشكيل غرفة تنسيقٍ مشتركة يتواجد فيها قادةُ الألوية أو مَنْ ينوب عنهم  طوال مدّة الزيارة من اجل تنسيق العمل بين قوات حشد العتبات.

اضافة الى ذلك فقد اكد وزيـر الداخلية عثمان الغانمي تعزيز الـقـطـعـات الامـنـيـة بـقـوات خـاصـة لـتـأمـين الأجــواء المناسبة لـلـزيـارة الاربـعـيـنـيـة.. منوها الى ان 20 الف عنصر امني سيشتركون مــع قـطـعـات الـجـيـش في تأمين الزيارة بشكل كامل .

يشار الى ان المسلمين الشيعة يحيون ذكرى الزيارة الاربعينية للامام الحسين بعد أربعين يوماً على عاشوراء ذكرى مقتل الإمام الحسين مع رهط من أهل بيته وأصحابه في واقعة الطف على أيدي جيش الخليفة الأموي يزيد بن معاوية في العاشر من شهر محرم عام 61 للهجرة الموافق 680 ميلادي حيث تصادف أربعينية هذا العام 28 من الشهر الحالي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار