: آخر تحديث
أكدت دعم الجيش اللبناني بوجه حزب الله

مسؤولة أميركية رفيعة: إيران هي التهديد الأكبر لمصالحنا في المنطقة

8
10
9
مواضيع ذات صلة

إيلاف من واشنطن: أكدت نائبة مساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الشرق الأوسط، دانا سترول، الجمعة، أن التحدي الرئيسي للأهداف والمصالح الأميركية في مختلف دول الشرق الأوسط يتمثل في "إيران ودعمها الإرهاب".

وفي مقابلة مع قناة "الحرة"، أكدت سترول أن "ما تريده الولايات المتحدة هو التنسيق من خلال شبكة كبيرة من التحالفات والشراكات للعمل على الأهداف والمصالح المشتركة".

وقالت إن "التحديات الرئيسية لهذه الأهداف اليوم تتمثل في إيران ودعمها الإرهاب في جميع أنحاء المنطقة، وبناء شبكة من الميليشيات والوكلاء الذين لا يهاجمون القوات الأميركية فحسب، بل يهاجمون شركاءنا ويهددون سيادتهم واستقرارهم".

وأضافت "التحدي الثاني هو الإرهاب؛ المنظمات المتطرفة العنيفة مثل داعش أو القاعدة التي تفترس المجتمعات الضعيفة وتسعى إلى ترويع الناس ومنعهم من تحقيق تطلعاتهم".

وشددت على أن واشنطن تعمل "مع شركائنا على تعزيز قدرات مكافحة الإرهاب، وبناء قدرات الشركاء، حتى نتمكن معا من صد الإرهاب الذي ترعاه إيران والمنظمات المتطرفة العنيفة".

وقالت إن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بدورها في حماية حلفائها، وأوضحت "ما يحتاج شركاؤنا في الشرق الأوسط لمعرفته هو أن الولايات المتحدة ملتزمة بهم. نحن ملتزمون بهذه الشراكات لدعمهم وللتأكد من أن لديهم المعدات الدفاعية اللازمة لحماية أنفسهم".

وفيما يخص العراق، قالت إن "أهم جانب في استراتيجية البنتاغون هو أننا ندعم جهود الحكومة الأميركية، ويجب أن يعلم الناس في المنطقة وفي العراق أنه لدينا استراتيجية حكومية كاملة تؤكد على الدبلوماسية وتدعم شعب العراق والحكومة العراقية وتدعم تطلعاتهم".

وتابعت أن "جزءا من ذلك هو مكافحة داعش، لذا فإن الجيش الأميركي موجود في العراق بدعوة من الحكومة العراقية فقط لمحاربة داعش".

وأضافت أن "التهديد الأكبر لقدرتنا على هزيمة داعش والتأكد من أن هذا التنظيم لم يعد بإمكانه إرهاب العراق هو المليشيات المدعومة من إيران والتي تهاجمنا، لذا سنحتفظ دائما بحق الولايات المتحدة في الدفاع عن قواتنا".

وفيما يخص حزب الله، وصفت سترول التنظيم بأنه "قوي جدا"، وقالت "أعتقد بأن حزب الله اللبناني نجح بسبب الدعم المستمر الذي يتلقاه من إيران لتحدي الدولة اللبنانية، وإبقاء لبنان ضعيفا، وتقديم بديل للحكومة اللبنانية الشرعية"، وفقًا لـ "الحرة".

وأردفت "لذا نركز اهتمامنا ومواردنا على مساعدة المواطنين اللبنانيين بالأزمة الإنسانية، ودعم الجيش اللبناني، هذه هي الطريقة التي يمكنك بها مواجهة قوة وموارد حزب الله".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار