: آخر تحديث
تحت شعار "الأخوّة الإنسانية: رقيّ وأمل"

مهرجان أبوظبي يفتتح أمسياته الرمضانية مع عمل «وجْد» للتينور السعودي مروان فقي

12
9
13
مواضيع ذات صلة

أبو ظبي: ضمن أعمال التكليف الحصري والإنتاج الخاص، وفي دورته الثامنة عشرة، تحت شعار «المستقبل يبدأ الآن»، قدم مهرجان أبوظبي 2021، وبرعاية الشريك الرئيسي شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة»، الثلاثاء، في أولى أمسياته الرمضانية «الأخوة الإنسانية.. رقي وأمل»، الصوت الآسر الحميم، بطبقة التينور القادم من مكة المكرّمة، المغني مروان فقي، في عرض خاص تحت عنوان «وجد» بالتعاون مع "أكاديمية هبة القواس"، وذلك عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للمهرجان.

وأشرفت المؤلفة الموسيقية، والسوبرانو والأكاديمية د. هبة القواس، التي قادت أعضاء من الأوركسترا الفلهارمونية اللبنانية، على العرض الخاص «وجد»؛ والذي استمع الجمهور فيه إلى صوت عربي يتميز بالتنقلات الصعبة بين الطبقات العالية والقرار الرخيم والجميل للمغني السعودي مروان فقي.


وأكدت «القواس»، سعادتها بالشراكة المتميزة مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون ومهرجان أبوظبي من خلال أكاديمية هبة القواس، عبر توجيه عدد من الفنانين على اختلاف مجالاتهم، بدءاً بالغناء الأوبرالي والعربي وصولاً للمنشدين ومغنّي البوب، وصقل مواهبهم وتطوير أساليبهم الخاصة في الغناء الملهم، مضيفة «نتشارك اليوم رحلة مواهب جديدة من المملكة العربية السعودية تنطلق من أبوظبي لتجوب إلى العالم قريباً».


وتألق «فقي»، خلال الأمسية الرمضانية، التي شهدت مشاركة وتفاعلاً واسعاً من الجمهور، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، في أداء أغنية «أتيه فيك»، من تأليفه وتوزيع الموسيقي السعودي رامي باصحيح، ومن شعر ندى الحاج. الأغنية التي تتميز بتظهيرها للموروث الحجازي بلحن شرقي عربي،  حملها التوزيع الاوركسترالي إلى أبعادٍ مختلفة عن الأغنية العربية بمفهومها السائد. 


سجلت الموسيقى أوركسترالياً مع أعضاء من الأوركسترا الفيلهارمونية اللبنانية في المتحف الوطني اللبناني، وكلماتها بصوت فقي في متحف مدينة العلوم بالطيبات في المملكة العربية السعودية؛ ليشكلا معاً قطعة فنية فريدة تعبر عن التناغم التام، وتؤكد على مفهوم الوحدة الإنسانية، الذي يخترق حدود المكان والزمان.


وعن مشاركته في مهرجان أبوظبي، قال «فقي»، «إنَّ المشاركة في مهرجان أبوظبي تعد إضافة وفرصة كبيرة لي نظراً لما يشكله المهرجان من ثقل ثقافي محلياً وإقليمياً وعالمياً، بالإضافة إلى رسالته المتفردة في خدمة الموسيقى العربية، والعمل على إيصالها إلى الجمهور، بما تحتويه من ثقافة وقيم تسامح وسلام وانفتاح على الآخر»، مؤكداً «أن تجربته الحالية مع مهرجان أبوظبي مختلفة ومميزة من حيث التحرر من القيود والقوالب الغنائية الجاهزة. »


وأعرب «فقي»، عن شكره للدكتور هبة القواس، التي ساهمت في التوجيه والإرشاد والرعاية الفنية، إضافة إلى الإشراف على العرض وقيادة الأوركسترا؛ لإيصال رسالة فنية بطريقة فريدة تعكس مدى التجلي والسمو، مضيفاً «أنه في الوقت الذي يمر فيه العالم أجمع بتحديات مختلفة نحتاج جميعاً إلى التكاتف وتكثيف إيصال رسالة المحبة والأخوّة من خلال أصواتنا وهذا ما يهدف إليه المهرجان».


وسيكون الموعد المقبل من سلسلة فعاليات رمضان يوم السبت 24 أبريل مع الفنان محمد خيران الزهراني والذي سيجمع ما بين الموروث الثقافي العربي والأوبرا الغربية في عرض خاص بعنوان "أثير".
وتندرج سلسلة فعاليات حملة رمضان «الأخوة الإنسانية.. رقي وأمل»، ضمن برنامج فعاليات مهرجان أبوظبي 2021، تحت شعار «الأخوة الإنسانية رقي وأمل»، وتتضمن أداء رقمياً بمشاركة نخبة من كبار الفنانين والمبدعين، لأكثر من 25 أغنية وابتهالاً لأحد عشر شاعراً وكاتباً، يؤديها ثمانية منشدين ومطربين برفقة 60 موسيقياً.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه