: آخر تحديث

بلاغ يطالب بمنع دخول الفنانة الكويتية حياة الفهد إلى مصر

6
6
4
مواضيع ذات صلة

إيلاف من بيروت: خرجت الفنانة الكويتية حياة الفهد بتصريحات أثارت الجدل الأسبوع الماضي، عبر أحد القنوات التليفزيونية حيث تحدث عن الوافدين والعمالة الموجودة بالكويت، في ظل انتشار فيروس كورونا

وقالت الفهد خلال تصريحاتها، إن الأمر لو كان بيدها لرمت هؤلاء الوافدين في الصحراء، موضحة: «إحنا ملينا خلاص، وما عندنا مستشفيات، وعلى شنو ديارهم ما تبيهم وإحنا نبتلش فيهم.. إحنا وصلنا لمرحلة إننا ملينا خلاص، اطلعهم واقطهم برا والله، واقطهم بالبر.. أكلوا الخير ولعبوا واستأنسوا بس يروحوا».

من جهته، قدم المحامي سمير صبري دعوى قضائية عاجلة إلى محكمة القضاء الإداري، من أجل إدراج الفنانة الكويتية القديرة على قوائم الممنوعين من دخول مصر.

وطالب المحامي المصري في دعواه، بمنع دخول الفهد إلى مصر، بعدما تسببت تصريحاتها في انتشار حالة من الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي، خاصة بعد مطالبات بترحيل العمالة.

وأكد صبري: «في سابقة لا يقدم عليها إلا أعداء الأوطان والحاقدون والجاحدون والكارهون لمصر تطاولت حياة الفهد الكويتية على المصريين وعلى أم الدنيا الدولة المصرية».

وأضاف: «طالبت خلال إحدى المداخلات في أحد البرامج التليفزيونية، بطرد الوافدين من الأراضي الكويتية، ‫وعدم علاجهم، ونحن لا نبالغ عندما نقول إن فضل مصر على العرب والمسلمين كان ولا يزال عظيمًا، وسيستمر إلى يوم الدين».

كانت الفهد قد نفت بعد ذلك توجيه إي إساءة لمصر والمصريين، بعد تصريحاتها بشأن ترحيل الوافدين المصابين بفيروس كورونا المستجد في الكويت، حيث أثارت تصريحاتها التليفزيونية عاصفة من الجدل.

وقالت في تصريحات تليفزيونية، مع وائل الإبراشي: «مداخلتي ليس فيها اسم لأي دولة، ونحن أكثر دولة فيها جميع الجنسيات من العالم، لكن للأسف فيه تجار إقامات استغلوهم، ويمكن بسبب العصبية طلع مني كلمة وما فسرت معناها وقتها وهي كانت كبيرة بالطبع».

وأضافت: «والله ما قلت اطردوا المصريين من الكويت.. وتحية كبيرة جدًا لمصر.. أنا تعلمت الفن من المصريين ومن علمونا ودرسوا لنا مصريين.. كل حبابينا من المصريين».



عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه