: آخر تحديث
في دراما خليجية اجتماعية من خمسينيات القرن الماضي

حياة الفهد امرأة ظالمة في "حدود الشر"

3
4
4
مواضيع ذات صلة

"إيلاف" من بيروت: تتحول الممثلة القديرة حياة الفهد من زوجة طيبة ومخلصة إلى امرأة متجبّرة وظالمة في الدراما الخليجية "حدود الشر" على MBC1 لتؤكد النظرية أنه في مفاهيم الطغاة كل شيء مُباح، وبذلك يكون البقاء للأقوى فيُسحَق الضعفاء. هذا هو حالها بدور "نعيمة" في هذا العمل للكاتب محمد خالد النشمي والمخرج أحمد دعيبس. حيث تلعب دور امرأة ستينية مرموقة تأصّل فيها الشر وتجاوز كل الحدود، فقتلت وظلمت في سبيل ما تظنه دفاعاً عن أسرتها، وأزاحت كل من وقفوا في طريقها في محاولة لاستعادة حب زوجها وحماية ابنها من السجن.

وتعود أحداث الحبكة الدرامية للعمل إلى أواخر الخمسينيات من القرن الماضي في مرحلة سيطرت فيه سيدات المجتمع ضمن مجتمعاتهن الصغيرة التي تنتهي أسوارها عند عتبات أبواب منازلهن.
ويتطرّق المسلسل كذلك إلى مدى تأثر البعض بكلام الناس ولا سيما عند اتخاذ القرارات المصيرية. كما يسلّط العمل الضوء على دخول الحداثة لاحقاً، وتجرّد بعض الفئات المجتمعية من عاداتهم وتقاليدهم نسبياً، بسبب تداعيات الثوره الثقافية وما رافقها من تغييرات اجتماعية في بدايات الستينات.

الجدير بالذكر أن "حدود الشر" يجمع إلى حياة الفهد، كل من أحمد الجسمي، هبة الدري، شيماء علي، هنادي الكندري، فهد باسم، عبدالعزيز النصار، ميس كمر، نورا، محمد عاشور، محمد الأنصاري، بمشاركة هيا الشعيبي، وإنتصار الشراح، وشهاب حجية، ومن إخراج أحمد دعيبس. علماً أنه يُعرض على MBC1، من الأحد إلى الخميس في تمام الساعة 08:00 مساءً بتوقيت غرينتش، 11:00 ليلاً بتوقيت السعودية.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ترفيه