: آخر تحديث

إليكم مخاطر مشاهدة التلفاز أكثر من ساعتين

4
4
4

إيلاف:  حذرت دراسة أجريت على نطاق واسع في اسكتلندا من أن مشاهدة التلفزيون لساعات في نهاية كل يوم هي عملية تضر بالصحة وقد تؤدي كذلك للوفاة بشكل مبكر.

وربطت الدراسة بين قضاء فترات طويلة أمام التلفزيون وبين عادات منها التدخين، شرب المواد الكحولية، إتباع نظام غذائي سيء وتزايد خطر التعرض لأمراض القلب. وبحسب البيانات التي جمَّعها الباحثون في تلك الدراسة من حوالي 329 ألف شخص، فقد اتضح أن المعرضين للخطر بشكل كبير هم من يعيشون بالمناطق الفقيرة.
وتوصل الباحثون في تلك الدراسة التي أجروها بجامعة غلاسكو لتلك النتائج بعد فحصهم الحالة الصحية لكل من شاركوا بالدراسة، وتتراوح أعمارهم ما بين 40 و69 عاماً، حيث فحصوا عدد من شاهدوا التلفزيون لمدة 4 ساعات أو أكثر في اليوم.

وصنَّف الباحثون مشاهدة التلفاز لمدة 4 ساعات أو أكثر كل يوم بأنها نسبة مشاهدة "مرتفعة" وأن هؤلاء الذين يقضون كل هذه المدة الطويلة أمام الجهاز يكونوا أكثر ميلاً لمشاهدته خلال النهار أو في وقت متأخر من الليل. أما الأشخاص الذين يتمتعون بأنماط الحياة الأكثر صحية فهم من يشاهدون التلفزيون لمدة 2.2 ساعة كل يوم، في حين أن من يشاهدونه لمدة 2.9 ساعة فتكون حالتهم الصحية معتدلة.

كما اهتم الباحثون في الدراسة بفحص عدد المشاركين الذين ينامون أقل من 7 ساعات أو أكثر من 9 ساعات كل يوم، وشددوا وفق النتائج التي خلصوا إليها على أن كثرة النوم أو قلته أمر من الممكن أن يؤدي أيضاً لتردي الحالة الصحية وقصر العمر. وقد راعى الباحثون خلال مراحل إجراء الدراسة المختلفة عدة عوامل أخرى من بينها البدانة، النشاط البدني، التدخين، شرب المواد الكحولية وكذلك النظام الغذائي. 


أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6407903/Watching-2hours-12minutes-daytime-TV-lead-early-death-major-study-warns.html


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل