: آخر تحديث

الدزنطاريا الأميبية.... الأسباب وطرق الوقاية 

2
2
1

مرض الزحار المعوي ، سببه طفيلي يدعى أنتميا هيستوليتيكا (E.H) الذي يصيب قولون الإنسان حيث يتغذى على الغشاء المخاطي المغلف للقولون . ويفرز هذا الطفيلي الأنزيمات التي تؤدي إلى تحلله. و توجد ثلاثة أنواع من الأميبيا المعوية ، ولكن (E.H) هو الطفيلي الرئيسي المسبب لمرض الأميبيا أو الزحار.
عدد المصابين بهذا الطفيلي E.H هو خمسون مليون شخص حول العالم.

تواجد وانتشار الطفيلي E.H المسبب للزحار أو الدزنطاريا:
الكائن الطفيلي المسمى E.H والمسبب لمرض الزحار ينتشر بالعالم وخاصة بالمناطق الحارة والدول التي مازالت بمرحلة التطور ، أو عند المسافرين العائدون من هذه الدول أو المناطق التي يستوطن بها هذا المرض مع الطفيلي E.H ، ويسبب هذه الطفيلي موت 100 ألف سنوياً ومرض الأميبيا أو الزحار هو الأكثر إنتشاراً بوسط أمريكا و الجزء الغربي الجنوبي منها ، غرب وجنوب أفريقيا ، ومناطق بالشرق الأوسط والهند ، وهذا الطفيلي يتواجد إما:
1-    يشكل الزحار المعوي الأميبي E.H أو
2-    خارج الأماء بشكل خراج الكبد الأميبي

الأعراض ، الصفات السريرية لمرض الأميبيا Clinical features:
1-    حاملي مرض الأميبيا : حيث يكون 90% من حاملي هذا المرض بدون أعراض مرضية للأميبيا ، ولكنهم فقط حاملين لها.
2-    أما الأميبيا المعوية ، حيث أن الأكياس الأميبية تكون متواجدة بالماء والأكل غير المطبوخ لأنهما تلوثا ببراز الإنسان ، حيث الطفيليات (E.H) تدخل الغشلء المخاطي للأمعاء الكبيرة و تؤدي إلى تقرح أمعاء الإنسان ، ولعل إلتهاب القولون الحاد مع وجود الثقب به بسبب الإصابة بطفيلي الأميبيا (E.H) قد يسبب 40% من حالات الوفاة عند الطفل المصاب . (إلتهاب القولون الصاعد والثقب به و المعي الأعور) ولكن التشخيص المبكر لمرض الأميبيا مع العلاج المناسب غالباً ما يؤدي إلى إنخفاض نسبة الوفاة إلى أقل من 3% بسبب الإلتهاب القولوني الحاد مع وجود الثقوب.

فترة الحضانة لمرض الأميبيا المعوية:
-        80% تتراوح ما بين أقل من أربعة أسابيع
-    10% تستمرالأعراض المعوية لأكثر من سنة ، وهذا يشمل المرضى المصابين بالأميبيا.
1-    آلام البطن عند المريض.
2-    إنتفاخ البطن عند المريض
3-    تكرار التبرز ، البراز غير المتجانس ، ويكون الإسهال متناوب مع الإمساك و غالباً ما يوجد السوائل المخاطية والخيوط الدموية مع البراز ، حيث تكون رائحة يراز المريض واخزة نافذة.
4-    فقدان الوزن لأقل من 50% و الحرارة تكون ما بين 10%-30% عند المرضى.

مضاعفات الإصابة بمرض اميبيا المعوية Amoebiasis:
1-    أحد المضاعفات بشكل عام هي خراج الكبد الأميبي (الفص الأيمن) حيث تكون نسبة الإصابة بهذا الخراج هي 1.5%-0.5% عند الأطفال المرضى المصابين بطفيلي E.H أنيميا هستلتيكا ، وتكون الإصابة متساوية بين الذكور والإناث.
وهذا خراج الكبد الأميبي من الممكن الإصابة به بعد عدة شهور أو عدة سنوات من زيارة الإنسان لبلدان استيطان هذا الطفيلي E.H و الخراج يكون 70% أحادي ، وأعراض خراج الكبد الأميبي هي:
1-    آلام البطن مع الحرارة عند 80%-90% من المصابين بالأميبيا.
2-    نقص بوزن المصاب 30% من المصابين.
3-    الإسهال عند 20%-30% من المصابين بالأميبيا.
4-    السعال عند 10%-20% من المرضى المصابين.
5-    تضخم الكبد عند 30%-50% من المرضى.
6-    اليرقان عند 6%-10% عند المرضى.
7-    إنفجار خراج الكبد بناحية الرئة ، والإنصباب الرئوي.
و انتشار المرض الأ/يبي أحياناً للقلب و الدماغ ولجهاز البولي نتيجة إنفجار خراج الكبد الأميبي أو وجود الثقوب المعوية.
i.     خراج الكبد الاميبي يجب ان نفرقه عن خراج الكبد البكتيري 
ii.    أكياس الكبد المائة 
iii.    أورام الكبد الخبيثة

التشخيص التفريقي لمرض الأميبيا الطفيلي عند الأطفال:
    عند إصابة الطفل بالأعراض السابقة ، يجب أن نفرق مرض الأميبيا الطفيلي عن الأمراض التالية:
1-    السالمونيلا ، الشكلا ، أو الكامبيلو باكتر بايلوري المعدية.
2-    إلتهاب المعدة أو الأمعاء ب إي كولا E-Coli
3-    إلتهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis ، أو مرض كرونز Crohn’s Disease
4-    مرض سيليك Coeliac Disease ، الإعتلال المعوي عدم القدرة أو تحمل كلوتين البروتين ، الموجود (بالقمح ، شعيرbarley  ، ذرة rye ، الشوفان Oates)
5-    الإسهال الذي يصيب المسافرين.

كيفية تشخيص مرض الأميبيا أو الدزنطاريا الأميبية عند الأطفال:
1-    من الضروري دراسة ومعرفة التفاصيل الخاصة التي تتعلق بالمريض وهل هناك أي تاريخ عند المريض بتكرار سفره لعدة دول وحتى لبعض السنوات السابقة التي يتواجد بها هذا المرض.
2-    والفحص المجهري والميكروسكوبي براز المريض ، يعتبر مهما جداً لتشخيص واستكشاف المريض المصاب بالأمراض المعوية المعدية ، حيث نستطيع أ، نشاهد الطفيليات المتحركة او المتكيسة و نفرق مابين أنواع الطفيليات الأخرى. Trophozoits,  Cysts
3-    معرفة واكتشاف الأنتي جين الأميبية Antigen detection 
باختبار أليزا Elisa وذلك باستخدام البراز المبرد أو السائل من خراج الكبد الأميبي والذي فترته الزمنية أقل من 24 ساعة.
وهذا الإختبار هو خاص وحساس لتشخيص أكثر من 96% من حالات الأميبيا المعوية وكذلك خراج الكبد الأميبي.
4-    إختبار الأمصال Serology: 
حيث أن أكثر من 90% من مرضى الأميبيا تتشكل عندهم الأجسام المضادة إلى أنتيميبيا هسيتوليتيكا E.H ، إختبار الأمصال الموجب + عند 88% من المرضى الأطفال المصابون بالدزنطاريا الأميبية.
وفحص الأمصال Serology test هو موجب عند 90%-100% من المرضى الأطفال المصابون بخراج الكبد الأميبي (ALA).
فحص الأمصال : ربما ببداية المرض قد يكون سالباً ( - ) ولكنه يصبح موجباً بعد أسبوعين أو أ{بعة أسابيع من بداية الإصابة.
5-    استعمال جهاز التنظيرالسيني Sigmoidoscopy مترافقاًمع فحص الأمصال لتنظير القولون السيني المعوج Sigmoid من أجل:
-    أخذ عينة للفحص بالمجهر Biopsy وكذلك الفحص الباثولوجي.
-    ولمشاهدة القرحة الأميبية بالقولون.
6-    عمل أشعة لصدر وبطن المريض ، لمعرفة إن كان المريض مصاباً بانصباب رئوي أو إرتفاعاً بالحجاب الحاجز.
وعمل الشعة فوق الصوتية أو المقطعية وكذلك فحص الرنين المغناطيسي MRI لتشخيص ومعرفة إن كان المريض يعاني من أي تلف بالكبد ، وفحص الكالسيوم Gallium Scan للكبد وذلك للتفريق بين خراج الكبد الأميبي (Cold) و خراج الكبد البكتيري (Hot).

العلاج للمريض المصاب بمرض الأميبيا أو (الدزنطاريا الأميبية):
علاج المريض المصاب بالإلتهاب المعوي الشديد ، ووجود الأعراض المرضية التي يعاني منها المريض المصاب ، وكذلك علاج الطفل الذي يحمل الأميبيا المعوية بدون المعاناة من الأعراض المرضية الخاصة بالأميبيا المعوية.
1-    ميترونيدازول Metronidazloe :
يعتبر الدواء الأكثر فعالية واختياراً لعالج الحالة الأمبيبة الدزنطارية الشديدة التي كان سببها الطفيلي الأنتيميبيا هستلتيكا E.H النامي والذي سيبب التقرحات بالأمعاء الغليظة ، والعلاج عن طريق الفم لمدة أسبوع أو عشرة أيام ، حيث تكون الإستجابة سريعة لهذا العلاج.
2-    ثم إعطاء دواء Diloxanide Furoate  ديلوكسنايد فيروات بعد ميترونيدازول و لمدة عشرة أيام ، وهذا الدواء Diloxanide Furoate   هو الدواء المختار لعلاج المريض Asymptomatic Patient الذي يحمل طفيلي الأنتيميبيا هستلتيكا E.H بصورة الأكياس الأميبية بالبراز ، وفترة العلاج بهذا الدواء هي عشرة أيام للإلتهابات المزمنة ، ولتنظيف الأمعاء وإخراج بقية الأكياس الأميبية من الأمعاء ، ويعطى لوحده أو بعد العلاج بدواء المترونيدازول.
-    علاج خراج الكبد الأميبي ، بإعطاء المريض دواء مترونيدازول لمدة خمسة إلى عشرة أيام ، هو دواء فعال.
-    شفط وتنظيف هذا الخراج يجب أن نقوم به بالحالات التالية :
1-    إذا كانت هناك إحتمالية لانفجار الخراج أو
2-    إذا كان المريض (بالخراج الأميبي الكبدي) لا يستجيب للعلاج بدواء (المترونيدازول) لأكثر من ثلاثة أيام.
وهنالك إحتمالية لإعادة شفط وتنظيف الخراج مرة أخرى.
-    إعطاء منتجات الـ Probiotics:
توجد إحتمالية كبيرة بأن إعطاء البروبيوتك ، لمرضى الأميبيا المعوية يقلل من الفترة الزمنية للإسهال وإفراز الأكياس الأميبية عند الأطفال المرضى.

الوقاية : كيفية الوقاية من الإصابة بمرض الأميبيا المعوية
1-    العمل على كسر الدائرة المرضية التي تربط المياه والأغذية الملوثة بالراز و طفيلي الأميبيا (E.H) مع الإنسان.
2-    التعقيم والنظافة للحياة والغذاء والمجتمع والإنسان.
3-    بالمستقبل إذا توفر اللقاح لهذا الطفيلي E.H فلن يوجد مرض الأميبيا عند الإنسان.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل