: آخر تحديث

هكذا تحافظ على معدلات الطاقة خلال نهار الصيام الطويل

35
28
39


 ضريبة عالية يدفعها الجسد لتحمل أعباء الصيام هذا العام لتزامن الشهر الفضيل مع أطول أيام العام على الكرة الأرضية. ومع انتهاء النصف الأول من النهار تضعف الهمم وتخور القوى وتبدأ آلام الرأس وفقدان التركيز وما إلى ذلك من عوارض تؤثر على الإنتاج والعمل. فالصيام عن الطعام والسوائل لمدة طويلة، رغم فوائده على أعضاء أخرى، لكنه يفرغ بطارية الجسم من الطاقة.

في ما يلي مجموعة نصائح للحفاظ على مستويات الطاقة في النهار التالي:
 إبدأ بحبات من التمر لأنها مصدر شحن مباشر للطاقة وغنية بالبوتاسيوم والألياف والفيتامينات.
بعد التمر والمياه، تناول إفطارا غنيا بالبروتين والنشويات الكاملة والدهون الصحية + كوبين من المياه.
يمكن تناول حبوب فيتامينات ثانوية للتعويض عما ينقص خلال النهار.
استخدم دهون صحية كزيت الزيتون لأنها تنظم حرارة الجسم وتحمي الاعضاء.
إذا شعرت بالجوع بعد ساعتين من الإفطار تناول حصة من المكسرات غير مملحة أو قطعة جبن وحبة فاكهة (ولا تنس كوبي المياه)
لا تخلد للنوم وأنت جائع: تناول حصة صغيرة من اللبن الرائب قليل الدسم (ولا تنس شرب كوبين من الماء)
تسحر وجبة غنية تعزز الإحساس بالشبع كالشوفان أو البيض المسلوق مع توست أسمر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في لايف ستايل