: آخر تحديث

بيكاسو ومصارعة الثيران في معرض جديد تستضيفه لندن

8
11
9

 
 
افُتتح في لندن معرض لأعمال بيكاسو زاخر بالثيران والخيول ومصارعي الثيران ومخلوق المينوتور الذي له نصف ثور ونصف انسان في الميثولوجيا الاغريقية. يقتفي المعرض ولع بيكاسو بمصارعة الثيران ويضم اول لوحة رسمها بيكاسو وما زالت باقية هي بورتريه لمصارع ثيران على صهوة حصان رسمها حين كان الفنان في الثامنة من العمر.  
أُقيم المعرض برعاية صديق بيكاسو وكاتب سيرته السير جون ريتشاردسون الذي كان يحضر بانتظام مباريات مصارعة الثيران مع بيكاسو في جنوب فرنسا. ويقول ريتشاردسون ان بيكاسوا كان نادرا ما يتكلم خلال مشاهدته مصارعة الثيران وكان يجلس ساكناً لا ينبس بكلمة فيما تتعالى هتافات الجمهور وتصفيقهم من حوله. ويتذكر صديق بيكاسو احدى المباريات عندما أُخرجت خيول مسنة لمواجهة الثور في تضحية قاسية كثيرا ما تكون مشهداً دموياً فظيعاً.  وقال له بيكاسو ذات مرة "ان هذه الخيول هي النساء في حياتي".  وبحسب ريتشاردسون فانه طيلة حياة بيكاسو "كان هناك شيء من التضحية بنساء لتغذية فنه وان سجله مع الزوجات والعشيقات والصديقات سجل وعر وكان على الكثير من النساء ان يعانين في سبيل فنه". 
نشر ريتشاردسون (93 عاماً) ثلاثة اجزاء من سيرة حياة بيكاسو ويعمل منذ سنوات على كتابة الجزء الرابع.  وقال ريتشاردسون ان الجزء الرابع تأخر بسبب كثرة المواد التي اصبحت متاحة بعدما كانت محفوظة في خزائن ، وفجأة يجد كاتب سيرة مثله في العقد العاشر من العمر نفسه غارقاً في بحر من الأوراق والوثائق.  
يضم المعرض الذي يُقام في غاليري غوغاسيان بمنطقة مايفير وسط لندن 120 عملا غالبيتها مستعارة من مجموعات خاصة ، ويستمر من 28 ابريل/نيسان الى 25 أغسطس/آب 2017. 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات