: آخر تحديث
ولحقت به البيلاروسية أرينا سابالينكا

بطولة أستراليا: ديوكوفيتش إلى ربع النهائي بسهولة فائقة

11
13
14

ملبورن : سحق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً الفرنسي أدريان مانارينو وبلغ ربع النهائي بسهولة تامة، الأحد في بطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، أولى البطولات الأربع الكبرى، على غرار البيلاروسية أرينا سابالينكا والأميركية كوكو غوف.

واستعاد "نولي" مستواه الخارق بعد خسارته مجموعة في كل من مبارتيه الافتتاحيتين، ليقصي منافسه 6 0، 6 0، 6 3 في ساعة و44 دقيقة.

وفيما كان مانارينو (35 عاماً ومصنف 19 عالمياً) الذي يصغر ديوكوفيتش بسنة يمرّ بفترة جيدة في نهاية مسيرته، لقنه الصربي درساً بعدما فاز في أول 13 شوطاً.

بلغ ربع نهائي احدى البطولات الكبرى للمرة الـ58 في مسيرته، معادلاً الرقم القياسي للسويسري روجيه فيدرر.

قال حامل اللقب المرشح لاحراز لقبه الحادي عشر في ملبورن والانفراد بالرقم القياسي في البطولات الكبرى (25) "لعبت بشكل رائع، من النقطة الأولى إلى الأخيرة".

تابع اللاعب الذي عانى اصابة في معصمه قبل البطولة "الأمور تتخذ نسقاً إيجابياً، من الناحيتين الصحية والرياضية، لذا أنا ممتن حقاً مما يحصل معي راهناً".

"نار مشتعلة"

أضاف في مؤتمر صحافي ان "النار لا زالت مشتعلة" في داخله "ما يسمح لي بالتواجد هنا وتحقيق هذه الانجازات".

وعن اقترابه من الفوز بنتيجة بيضاء بثلاث مجموعات "تريبل باغل"، قال الصربي "أردت حقاً ان أخسر ذلك الشوط في المجموعة الثالثة، لان منسوب التوتر ارتفع في الملعب".

حقق فوزه الـ32 توالياً في البطولة، منذ سقوطه أمام الكوري الجنوبي تشونغ هيوون في 2018، علماً انه لم يشارك في نسخة 2022، بسبب رفضه تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

ويلاقي ديوكوفيتش في ربع النهائي الأميركي تايلور فريتز الذي أقصى اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنف سابعاً 7 6 (7 3)، 5 7، 6 3، 6 3.

وقد تكلف هذه الخسارة تسيتسيباس، وصيف النسخة الماضية، موقعه بين العشرة الأوائل عالمياً.

في المقابل، كان أول فوز لفريتز على لاعب بين العشرة الأوائل في بطولة كبرى. لكن في ثماني مواجهات، لم ينجح الأميركي بالتغلب أي مرة على ديوكوفيتش.

قال فريتز "عندما واجهته سابقاً لم أكن في أفضل مستوياتي، ويتعيّن أن أكون كذلك إذا أردت الفوز عليه".

وفيما كان ديوكوفيتش يخوض غالباً المباريات الليلية على ملعب رود ليفر أرينا، لعب الأحد في وقت مبكر قبل الظهر.

يلعب في وقت متأخر المحلي أليكس بوبيرين، المصنف عاشراً والطامح لبلوغ ربع النهائي للمرة الأولى، أمام الروسي أندري روبليف الخامس.

وفي الدور الرابع أيضاً، يلاقي الإيطالي المتألق يانيك سينر المصنف رابعاً الروسي كارن خاتشانوف الذي بلغ نصف النهائي العام الماضي.

سابالينكا أصبحت "أقوى"

ولدى السيدات، قدّمت البيلاروسية أرينا سابالينكا حاملة اللقب مستوى مماثلاً، عندما تلاعبت بالأميركية أماندا أنيسيموفا واقصتها 6 3، 6 2 على ملعب مارغاريت كورت.

قالت سابالينكا "أشعر بأني أقوى من العام الماضي. آمل في الاستمرار كذلك".

كذلك، قدّمت الأميركية كوكو غوف، المصنفة رائعاً أداء خارقاً أمام البولندية ماغادالينا فريخ واقصتها في 63 دقيقة 6 1، 6 2 على ملعب رود ليفر أرينا (85 عاماً) الذي شاهد المباراة من المدرجات.

وبحال تتويجها، ستكون غوف أول سيدة تحرز لقب أستراليا بعد تتويجها في فلاشينغ ميدوز، رابعة البطولات الكبرى، منذ اليابانية ناومي أوساكا في 2018 2019.

خاطبت غوف (19 عاماً) التي تخطت الدور الرابع في ملبورن للمرة الأولى بعد أربع محاولات، ليفر قائلة "شرف لي أن ألعب أمامك، شكراً للقدوم إلى مباراتي".

تابعت الأميركية الشابة التي ستلاقي الأوكرانية مارتا كوستيوك الفائزة على الروسية ماريا تيموفييفا 6 2، 6 1 "أوّل ربع نهائي في أستراليا. أنا في غاية السعادة، ومن الجميل تخطي هذا المطبّ".

وفيما أقصيت سبع من العشر الأوليات، بينهن البولندية إيغا شفيونتيك الأولى، ستكون الفرصة متاحة لكل من سابالينكا وغوف باحراز لقبها الثاني الكبير.

وقعتا في جهة واحدة من القرعة، وبالتالي لن تلتقيا في النهائي، بل في نصف النهائي بحال تقدمهما.

خسرت سابالينكا 11 شوطاً فقط في أربع مباريات، وهي مرشحة لنيل اللقب، لتستمر في صعودها اللافت بدءاً من الموسم الماضي.

بحال تتويج ابنة الخامسة والعشرين، ستكون أول سيدة تحقق هذا الانجاز منذ مواطنتها فيكتوريا أزارينكا في 2013.

قالت سابالينكا التي اصبحت أول لاعبة تفوز في 11 مباراة توالياً في ملبورن منذ الأسطورة الأميركية سيرينا وليامس بين 2017 و2019 (لم تخض نسخة 2018) "اصبحت أقوى لاني استمتع بالأجواء وأريد حقاً البقاء هنا أطول مدة حتى اليوم الأخير".

ستلاقي في ربع النهائي الروسية اليافعة ماريا أندرييفا (16 عاماً) أو التشيكية باربورا كرايتشيكوفا التاسعة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة