: آخر تحديث
تأقلم بسرعة قياسية مع متطلبات "لا ليغا" وقدّم أسلوباً مختلفاً

دوري أبطال أوروبا: تشواميني "الماكينة" أفضل خلف لكازيميرو في ريال مدريد

14
13
14

مدريد: عوّض الوافد الجديد لاعب الوسط الفرنسي أوريليان تشواميني رحيل البرازيلي كازيميرو عن ريال مدريد الاسباني إلى مانشستر يونايتد الانكليزي، حيث يأمل في تأكيد أحقيته بخلافة "راقص السامبا" بضيافة لايبزيغ الألماني الأربعاء ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وجد الفرنسي، ابن الـ 22 عاماً وصاحب 12 مباراة دولية مع منتخب "الديوك"، نفسه تحت الأضواء عقب الرحيل غير المتوقع لكازيميرو، مهندس خط الوسط الدفاعي منذ 8 أعوام في العاصمة مدريد، نهاية آب/أغسطس إلى فريق "الشياطين الحمر".

لم يخيّب تشواميني آمال بطل أوروبا الذي وضع مبلغ 80 مليون يورو على طاولة المفاوضات مع موناكو للحصول على خدماته، بالإضافة إلى 20 مليون يورو كمكافآت محتملة، فتأقلم بسرعة قياسية مع متطلبات "لا ليغا" وقدّم أسلوباً مختلفاً عن سلفه البرازيلي، لدرجة أن غرفة تبديل ملابس الـ"ميرينغي" باتت تُناديه بـ "لا ماكينا" أي الآلة.

أشاد الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب ريال نهاية آب/أغسطس بالوافد الجديد عقب الفوز على سلتا فيغو 4-1 قائلاً "يملك تشواميني صفات مختلفة عن كازيميرو. يلعب بشخصية كبيرة مع الكرة ومن دونها، ويدافع بشكل جيد للغاية ومرتاح في وسط الملعب".

ويؤكّد مدرب ميلان ونابولي الإيطاليين وبايرن ميونيخ الألماني وتشلسي الانكليزي السابق انه "غير متفاجئ" من أداء لاعب وسطه الجديد منذ بداية الموسم الحالي، اذ خلال 5 مباريات خاضها أساسياً أذهل تشواميني عشاق الكرة المستديرة، إن كان بفضل قدرته على اعتراض الكرات أو التقدم إلى الأمام والفوز بالصراعات وحتّى من خلال قراءته لاسلوب اللعب.

"صفقة ممتازة"

وفي سن الـ 22 عاماً، بات تشواميني الذي بدأ مسيرته في بوردو اللاعب الذي استرجع أكبر عدد من الكرات في الدوري الاسباني منذ بداية الموسم، مع 16 اعتراضاً، حسب وسيلة الاعلام الاسبانية ريليفو. كما يتقدم المولود في روان ضمن قائمة أكثر التمريرات الناجحة بين لاعبي "البيت الأبيض".

ولتكريس بداياته الرائعة، أختير تشواميني، صاحب تمريرة حاسمة في الفوز على إسبانيول 3-1 في المرحلة الثالثة، أفضل لاعب في مباراة الفوز في معقل ريال "سانتياغو برنابيو" على ريال بيتيس 2-1 في المرحلة الرابعة.

أثنى أنشيلوتي على ما قدّمه الفرنسي أمام النادي الأندلسي قائلاً "هو لاعب خط وسط كبير وصفقة ممتازة".

وبعدما جلس على مقاعد البدلاء خلال الفوز على ريال مايوركا 4-1 الأحد ضمن منافسات المرحلة الخامسة، من المتوقع أن يلعب تشواميني الفارع الطول (1.88 م) دوراً محورياً في التشكيلة الأساسية لريال خلال استضافته للايبزيغ.

ومع تشواميني، تعتبر بداية بطل أوروبا واسبانيا مثالية، إن كان في الكأس السوبر الاوروبية (فاز على أينتراخت فرانكفورت الألماني 2-صفر في بداية آب/أغسطس)، أو في "لا ليغا" حيث يمضي بالعلامة الكاملة مع 15 نقطة من 5 انتصارات، وفي المسابقة القارية الأم التي استهلها بفوز في غلاسكو على سلتيك الاسكتلندي 3-صفر.

بلغ تشواميني النجومية بسرعة صاروخية. اكتشف موناكو موهبته عندما كان يدافع عن الوان نادي بوردو، فلم يتردّد بدفع 20 مليون يورو للأخير للحصول على خدماته في سوق الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير 2020، وعلى مدى سنتين نجح في فرض نفسه كلاعب محوري في صفوف نادي الامارة.

ويصف الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب موناكو السابق تشواميني بـ"الإسفنجة" لانه بحسب قوله "يمتصّ جميع النصائح وينفذها كما يجب".

واضاف "أوريليان لاعب ذكي جدا، يعرف دوره، هو قوي جدا في رأسه وناضج جداً. يدرك تماماً بانه من دون بذل جهود كبيرة لا يمكن تطوير نفسه".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة