: آخر تحديث
أفضل هدّاف في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم

رونالدو يقود فوز البرتغال على المجر

5
5
4

بودابست: أصبح الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل هدّاف في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم بعدما سجل هدفيه العاشر والحادي عشر في الفوز  المتأخر على المجر 3 -0 في بودابست الثلاثاء ضمن افتتاح منافسات المجموعة السادسة، متجاوزًا الفرنسي ميشال بلاتيني (9).

وبات رونالدو أيضًا أول لاعب في التاريخ يشارك في خمس نسخ من البطولة القارية، سجل خلالها جميعها ليتفوق على بلاتيني الذي سجل أهدافه التسعة في نسخة العام 1984 في فرنسا. 

كما بات النجم البرتغالي اللاعب الاوروبي الاكثر خوضًا للمباريات في بطولات كبرى (كأس اوروبا وكأس العالم) حيث رفع عدد مشاركاته الى 39 في مباراة اليوم.

وعلى الرغم من الفوز العريض، فإنه لم يتحقق سوى في الدقائق الثماني الاخيرة من المباراة حيث افتتح الظهير رافايل غيريرو التسجيل في الدقيقة 84، ثم اضاف رونالدو هدفيه في الدقيقتين 87 من ركلة جزاء و90+2.

على ملعب "بوشكاش ارينا" الذي بات اول ملعب يستقبل الجمهور بكامل طاقته الاستيعابية منذ بدء تفشي فيروس كورونا قبل 15 شهراً، صمد المنتخب المجري طوال 84 دقيقة بفضل تألق حارس لايبزيغ الالماني بيتر غولاتشي الذي دافع عن مرماه ببسالة وانقذه من اكثر من هدف محقق.

نقاط ثلاث

وتعتبر النقاط الثلاث أمام المجر في غاية الاهمية لان مجموعة الموت هذه تضم ايضا العملاقين فرنسا بطلة العالم والمانيا اللتين تلتقيان لاحقا اليوم.

وابقت البرتغال بالتالي سطوتها على منافستها حيث حققت عليها فوزها العاشر في 14 مباراة جمعت بينهما مقابل اربعة تعادلات. علما أن المنتخبين التقيا في دور المجموعات في النسخة السابقة عام 2016 وتعادلا 3 3 في مباراة تقدمت فيها المجر ثلاث مرات.

كما وضعت البرتغال حدًا لسلسلة من 11 مباراة لم تذق فيها المجر الخسارة في الاشهر الاخيرة.

تسديدة اولى لديوغو جوتا بيسراه تصدى لها حارس مرمى المجر غولاتشي (5).

ومرر رونالدو كرة امامية داخل المنطقة استلمها برناردو سيلفا لكن ويلي اوربان تدخل في اللحظة الاخيرة لينقذ الموقف (26).

ثم رد سيلفا الجميل لرونالدو عندما رفع كرة داخل المنطقة فسددها الاخير برأسيه لكن خارج الخشبات الثلاث (30). 

وتدخل روي باتريسيو حارس مرمى البرتغال للمرة الاولى في المباراة وتحديدًا في الدقيقة 37 عندما تصدى بسهولة لكرة رأسية سددها آدم تسالاي. ومرة جديدة تدخل غولاتشي لانقاذ مرماه من هدف أكيد لسيلفا (40).

وأهدر رونالدو الفرصة الابرز للبرتغال في الشوط الاول عندما وصلته كرة بالكعب من جوتا وهو امام باب المرمى لكنه سددها عاليا من مسافة قصيرة جدا (43).

واستمرت افضلية البرتغال في الشوط الثاني وحصلت على ركلة ركنية انبرى لها لاعب وسط مانشستر يونايتد برونو فرنانديش واترتقى لها المدافع المخضرم بيبي برأسه لكن غولاتشي ارتمى عليها منقذا مرماه (48).

وجرب سالاي حظه من خارج المنطقة لكن تسديدته الزاحفة كانت ضعيفة جدا ولم يجد باتريسيو صعوبة في السيطرة عليها (51).

وسار فرنانديش بالكرة امتار عدة قبل ان يطلق تسديدة قوية من خارج المنطقة تدخل غولاتشي مرة جديدة لانقاذ مرماه (65).

وسجل شابولتش شون الذي نزل قبل ثوان قليلة هدفًا للمجر من هجمة مرتدة عندما تلاعب بالمدافع بيبي وسدد بيسراه كرة زاحفة داخل الشباك لكن الحكم سرعان ما رفع راية التسلل (80).

3 اهداف في 6 دقائق

وجاء الفرج بالنسبة الى البرتغال قبل نهاية الوقت الاصلي بست دقائق وصلت الكرة داخل المنطقة الى غيريرو سددها بيسراه ارتطمت بساق اوربان خادعة غولاتشي لتتهادى داخل شباكه (84).

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء اثر اعاقة البديل رافا سيلفا داخل المنطقة انبرى لها رونالدو بنجاح (87).

ثم اختتم رونالدو مهرجان الاهداف في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما وصلته كرة مباغتة داخل المنطقة من رافا سيلفا بعد تبادل رائع للكرات في عملية بناء الهجمة بين لاعبي السيليساو، فكسر مصيدة التسلل وراوغ الحارس وسدد بيسراه داخل الشباك رافعًا رصيده في النهائيات الى 11 هدفا محطمًا الرقم القياسي السابق المسجل باسم بلاتيني والصامد منذ عام 1984 عندما سجل النجم الفرنسي تسعة اهداف في نسخة واحدة.

وأصبح رونالدو (36 عامًا و130 يومًا) أكبر لاعب في النهائيات القارية يسجل هدفين في مباراة واحدة متجاوزًا الاوكراني أندري شيفتشنكو (35 عامًا و256 يومًا) عندما سجل هدفين ضد السويد في نسخة العام 2012.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة