: آخر تحديث
تقارير أشارت الى إيقافه لمدة عام لاعتدائه على الحكم الإثيوبي تيسيما

الانضباط الإفريقية توصي بإيقاف فوزي لقجع .. والاتحاد المغربي يرد

3
4
4

تضاربت الأنباء الواردة في مختلف وسائل الإعلام بشأن العقوبة التي اوقعتها لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) ضد فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي عن منطقة شمال إفريقيا و النائب الثالث لرئيس الاتحاد الإفريقي.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن لقجع تم إيقافه عن ممارسة أي نشاط متعلق بكرة القدم لمدة عام على خلفية الشكوى التي رفعها الاتحاد الاثيوبي ضده واتهمه خلالها بالاعتداء على الحكم الاثيوبي باملاك تيسيما، الذي أدار لقاء مباراة الزمالك المصري و النهضة البركانية المغربي في إياب نهائي كأس الكونفيدرالية الإفريقية التي اقيمت على استاد برج العرب بمدينة الاسكندرية  في شهر مايو الماضي ، والتي انتهت بتتويج المصريين بعد فوزهم بركلات الترجيح ، وسط احتجاج مغربي على أداء الحكم الاثيوبي.

وكانت المباراة قد شهدت احتساب الحكم تيسيما لركلة جزاء لصالح الزمالك سجل منها هدف الفوز بعد عودته الى تقنية الفيديو ، كما اشهر الورقة الحمراء في وجه عمر النمساوي الظهير الأيمن للفريق المغربي في الدقائق الأخيرة من المباراة.

واستندت لجنة الانضباط الإفريقية في قرارها إلى تقرير الحكم الاثيوبي الذي اشار الى أن لقجع تعرض له عند نهاية المباراة ، في وقت ان اللوائح تمنع منعا باتاً التعرض للطاقم التحكيمي من قبل أي عضو يمثل الفريقين، حيث تصل العقوبة إلى إيقاف لمدة عامين كاملين.

الاتحاد المغربي يرد

وبدوره، رد الاتحاد المغربي لكرة القدم عبر موقعه الإلكتروني على هذه الأنباء من خلال نشره بياناً مقتضباً ينفي خلال ما تم تداوله بشأن إيقاف رئيسه فوزي لقجع ، مؤكداً بأنه سيكون حاضراً في الاجتماعات التي ستعقدها اللجنة التأديبية بالاتحاد الإفريقي في غضون الأيام القليلة المقبلة بمقره بالعاصمة المصرية القاهرة على هامش فعاليات كأس أمم إفريقيا المقامة هناك ، وذلك للنظر في عدد من القضايا نافياً في الوقت نفسه تلقيه أي خطاب من الاتحاد القاري في هذا الشأن.

وبحسب تقارير أخرى، فإن الاتحاد الإفريقي فضل عدم إبلاغ فوزي لقجع بقرار إيقافه في هذا التوقيت المتزامن مع نهائيات كأس أمم إفريقيا مفضلاً تأجيل ذلك إلى ما بعد عقد الاتحاد القاري كافة اجتماعاته المدرجة في جدول اعماله خلال الفترة الحالية بحضور جميع اعضائه ، في وقت كشف مقربون من لقجع نيته اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية في لوزان للطعن في قرار إيقافه، وهو ما يشير الى معرفته بالقرار ولكن بشكل غير رسمي.

وذهبت تقارير أخرى بأن لجنة الانضباط الإفريقية  كانت رحيمة بفوزي لقجع ، بعدما عاقبته لعام واحد فقط ، لأن إيقافه لعامين كان سيشكل ضربة قوية لمستقبله في الهيئة القارية، لأن تشريعات الاتحاد الإفريقي تمنع ترشيح من يتم إيقافه لعامين او اكثر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة