: آخر تحديث
فيما خسر "حسنية أغادير" أمام الزمالك المصري في "إياب مثير للجدل"

تأهل نهضة بركان المغربي إلى نصف نهائي كأس الكونفدرالية الأفريقية

4
3
4
مواضيع ذات صلة

الرباط: ضمن نهضة بركان المغربي مكانا في المربع الذهبي لمسابقة كأس الكونفدرالية الأفريقية لكرة القدم، وذلك في أعقاب اكتساحه، الأحد، على أرضية الملعب البلدي ببركان، لضيفه الكيني غورماهيا بخمسة أهداف لواحد، لحساب إياب دور ربع نهائي المسابقة.

وكان الفريق المغربي قد فاز ذهابا على خصمه الكيني، في نيروبي، قبل أسبوع، بهدفين نظيفين، ليواجه، في دور الأربعة، الصفاقسي التونسي، الذي تخطى نكانا الزامبي.

من جهته، فشل حسنية أغادير، ثاني فريق مغربي يبلغ دور ربع النهائي لذات المسابقة، في تخطي الزمالك المصري، بعد أن خسر لقاء الإياب، بملعب الجيش بالسويس، بهدف نظيف.

وكان لقاء الذهاب الذي جمع بين الفريقين، بأغادير، قد انتهى على إيقاع التعادل السلبي.

وفي الوقت الذي فرض فيه نهضة بركان سيطرته على الفريق الكيني ذهابا وإيابا، حضرت الندية بين الحسنية والزمالك، في إياب أثارت فيه قرارات الحكم الأنغولي هيلدر مارتينز دي كارفاليو جدلا وسخطا، خصوصاً من جانب الفريق المغربي.

وأثنت صفحة حسنية أغادير على لاعبي الفريق المغربي وروحهم القتالية، مركزة على ما اعتبرته "ظلما تحكيميا"، بالإشارة إلى أن "الحكم تغاضى عن طرد قلب دفاع الزمالك"، كما "حرم الفريق من هدف مشروع كان كفيلا بمنحه بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي"، منتهية إلى أن "القرارات التحكيمية أثرت لا محالة على النتيجة".

بدورها لم تفوت المتابعات الإخبارية المغربية الطريقة التي خرج بها فريق حسنية أغادير من المسابقة الأفريقية، مشيرة، في عناوينها، إلى أن الحكم "تسبب في إقصاء الحسنية"، بعد أن "رفض احتساب هدف صحيح للفريق السوسي".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رياضة