: آخر تحديث
بعد تخفيف فترة عقوبته بالسجن من عشر إلى سبع سنوات

الإفراج عن الصحافي المصري اسماعيل الاسكندراني

7
7
9

القاهرة: أُطلق سراح الصحافي والباحث المصري اسماعيل الاسكندراني الاثنين وفق ما أفاد محاميه خالد علي، وذلك بعد تخفيف فترة عقوبته بالسجن من عشر إلى سبع سنوات في تشرين الأول/أكتوبر.

وكتب المحامي علي، وهو مدافع عن حقوق الإنسان ومرشّح سابق للرئاسة، في منشور على موقع فيسبوك "تم تنفيذ قرار إطلاق سراح اسماعيل الاسكندراني وهو الآن حرّ".

أوقف الاسكندراني في تشرين الثاني/نوفمبر من العام 2015، وظل محبوسًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات إلى أن قضت محكمة عسكرية في أيار/مايو 2018 بسجنه عشر سنوات بعد إدانته بتهم نشر "أسرار عسكرية على وسائل التواصل الاجتماعي" و"معلومات تضر بالأمن الوطني خارج البلاد في حوارات ومقابلات صحافية" وكذلك الانضمام لجماعة الإخوان المسلمين، التي تصنفها السلطات ارهابية منذ العام 2013.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي، تمّ تخفيف فترة عقوبته إلى سبعة أعوام.

عرف الاسكندراني وهو خبير في شؤون الحركات الجهادية في شمال سيناء، بكتاباته التي تنتقد النظام ودور القوات المسلحة في السياسة، وكان يساهم في منشورات عدة منها مجلة "اورينت 21" الالكترونية.

تواجه مصر انتقادات شديدة بسبب سجلّها على صعيد حقوق الانسان، في حين يقبع نحو 60 ألف شخص في السجون لأسباب سياسية، وفق الأمم المتحدة، وهو ما ينفيه على الدوام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وفي 2022، احتلّت مصر المرتبة 168 في قائمة تضمّ 180 دولة يشملها تصنيف منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الصحافة.

وأدى إحياء لجنة العفو الرئاسي إلى الإفراج عن 766 معتقلًا سياسيًا بحسب منظمة العفو الدولية. لكن الأخيرة تقول إنه جرى خلال الفترة نفسها سجن ما يقرب من ضعف هذا العدد بسبب نشاطهم.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار