: آخر تحديث
شاب يفقد يده وإصابة خمسة من الدرك

جرحى خلال تفريق الشرطة حفلًا صاخبًا غرب فرنسا

4
3
4

رين: أصيب خمسة من رجال الدرك وفقد شاب يبلغ من العمر 22 عاما يده خلال تفريق حفلة صاخبة ضمت 1500 شخص في غرب فرنسا، وفق ما أعلنت السلطات المحلية السبت.

وحاول أكثر من 400 دركي شرطي السبت تفريق هذا الحفل الصاخب في بريتاني (غرب)، بالقرب من ريدون. وذكر قسم الشرطة أن المحتفلين حاولوا إقامة الحفل في مضمار سباق.

تم تنظيم الحفل رغم فرض حظر التجوال عند الساعة 23,00. ومن المقرر رفع حظر التجوال هذا اعتباراً من الأحد بفضل انحسار وباء كوفيد في فرنسا.

وندد رئيس قسم مقاطعة إيل-إي-فيلين إيمانويل برتييه بـ "صدامات عنيفة جدا".

وقال رئيس الشرطة إن "1500 شخص" اتفقوا على تنظيم حفلة صاخبة تكريماً لذكرى الشاب ستيف مايا كانيسو الذي توفي في نانت (غرب) قبل عامين خلال عيد الموسيقى بعد سقوطه في نهر لا لوار عندما تدخلت الشرطة لتفريق التجمع.

ذكر مصدر في قسم الشرطة لوكالة فرانس برس أن "القوات الأمنية واجهت "أفراداً عنيفين للغاية" وتعرضوا للرشق "بزجاجات المولوتوف والكرات الحديدية وقطع اسمنتية".

وذكر مصدر من المحافظة للوكالة صباح السبت "منذ مساء أمس، لم تكن هناك موسيقى" لكن "الأفراد المشاركين في هذا الحفل الصاخب ما زالوا موجودين في المكان".

الجمعة، أصدرت السلطات المحلية أمر حظر خشية أن يضم "تجمع موسيقي احتفالي من نوع التكنيفال أو الحفلات الصاخبة" عدة مئات من المشاركين في المقاطعة.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في أخبار